الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

  موعد مع ذكر الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imane gh


عضو فعال
عضو فعال


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة ثاتوية
الشعبة/الإختصاص : لغات اجنبية
مسآهمآتے مسآهمآتے : 238
التقييم التقييم : 12

مُساهمةموضوع: موعد مع ذكر الله   الأحد 21 ديسمبر 2014 - 16:35

----

-

وللقلوب موعد مع ذكر الله













الذكر مِن أنفعِ العباداتِ وأعظمها وقد جاء في فضلِهِ الكثير




مِن الآيات .. والكثير من الأحاديث النَّبويِّة الشَّريفة ...




♥ حُضور القلب في الذكر ♥




يقولُ اللهُ عزَّ وجل:




" وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِين َ




وقد جاءَ في تفسير الآية _ تفسير السَّعدي _




الذكر للهِ تعالى ، يكونُ بالقلبِ ، ويكونُ باللِّسانِ ، ويكون بهما ، وهو أكمل أنواع الذكر وأحواله ،،




فأمر الله ، عبده ورسوله محمَّدا أصلاً ، وغيره تبعاً ،




بذكر ربَّه في نفسه أيّ :مخلصاً خالياً .




" تضرعا ": بلسانكَ ، مكرراً لأنواعِ الذكر ،




" وخيفة ": في قلبكَ بأن تكونَ خائفاً مِن الله ،




وجل القلب منه ، خوفاً أن يكونَ عملكَ غير مقبولٍ .




وعلامة الخوف أن يسعى ويجتهدَ ،




في تكميلِ العمل وإصلاحه ، والنُّصح به .




♥ فللذكر درجاتٌ ♥




[ أنواع الذكر] تكونُ




1




- بالقلبِ واللِّسانِ تارةً ، وذلك أفضل الذكر ،




2- وبالقلبِ وحدهُ تارةً ،وهي الدَّرجة الثـَّانيـِّة ،




3- وباللِّسانِ وحدهُ تارةً وهي الدَّرجة الثـَّالثة .




فأفضلُ الذكرِ ما تواطأ عليه القلب واللَّسان ،




وإنَّما كانَ ذكر القلب وحدهُ أفضل من ذكرِ اللِّسان وحدهُ ؛ لأنَّ:




ذكر القلبِ يُثمر المعرفة ، ويهيجُ المحبة ، ويثيرُ الحياء ،




ويبعثُ على المخافةِ ، ويدعو إلى المراقبةِ ،




ويزع ( أيّ : يمنع ) عن التـَّقصير في الطـَّاعات والتَّهاون في المعاصي والسَّيئات .




وذكر اللِّسان وحدهُ لا يُوجبُ شيئاً منها ، فثمرته ضعيفة ".




فأمَّا الذكر باللِّسان والقلب لاهٍ فهو قليل الجدوى،




لأنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه واله وسلَّم قالَ:




{ اعلموا أنَّ اللهَ لا يقبل الدُّعاء مِن قلبٍ لاهٍ }




♥ أحضر قلبكَ فقلبكَ يحتاجُ للذكرِ ♥




قال تعالى:




" الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ" [الرعد].




كيف يطمئنُ القلبُ بالذكرِ والقلبِ مشغولٌ بكُلِّ مشاغل الدُّنيا ؟!




كيف تخشعُ القلوبُ وتدمعُ العيونَ وتسكنُ النَّفس والقلب غافلٌ عنه ؟!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الايمان تباني


عـضـو جديد
عـضـو جديد


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : جامعي
الشعبة/الإختصاص : حقوق و علوم ادارية
مسآهمآتے مسآهمآتے : 21
التقييم التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: موعد مع ذكر الله   الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 18:50

بوركت
[ ان الذكرى تنفع المومنين]


كن علے يقين بہذه الثلآاااآث
لاأحد أرحم بگ من ربگ..
ولا أحد أعلم بهمگ أكثر من ربگ!
ولا أحد يقدر علے رفع الضر عنگ إلا ربگ..
...
{فَاستعن بِـ اللہّ وُإلجأ إليہ في كُل حين يكن لگ فوق مَ تريد }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الداعية الى الله


عضو فعال
عضو فعال


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : ثانوي
الشعبة/الإختصاص : علوم تجريبيــةة
هوايتي : الإستغفــارر..استغفر الله و أتوب إليــه..
مسآهمآتے مسآهمآتے : 301
التقييم التقييم : 1

مُساهمةموضوع: رد: موعد مع ذكر الله   الخميس 25 ديسمبر 2014 - 12:38

سلام عليكم..

جزاك الله كل خير..{سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله..}..

يعطيكي الف عافيــةة..

أختكك..

سلالام..


قلــــب قلــــب
أزهار اللهم أتم الفــرحــة علــى إخــوأآإنــنــأآ الفلسطيــنيين..آميــنن.. أزهار

a30 سبحان  الله و بحمده..سبحان الله العظيم.. a30

a33 سبحان الله و الحمد لله و الله اكبر و لا إله إلا الله.. a33

a32 اللهم صل و سلم و زد و بـأآررك علــآ سيدنــأ محمد و علـى آلــه و صحبــه اجمعيــنن.. a32

a31 دعــواتكم لــيي بالخيــر و الستــر و السدأآدد. a31 .
261... حفظكم الله.. 261...
اختكم.. a21
سلآلآم.. a25
قلــــب قلــــب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موعد مع ذكر الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ قــســم الــترحــيــب والـمواضـيـع الـعـامـــة ][©][§®¤~ˆ :: مـنـتـدى الـمـواضـيـع الـعـامـة-