الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

 عندما تنتصر علينا نفوسنا... بقلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kenza


نشاط مثالي
نشاط مثالي


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة جامعية
الشعبة/الإختصاص : اللهم اجعلني راضية بقضائك ...قانعة بعطائك..
مسآهمآتے مسآهمآتے : 923
التقييم التقييم : 25

مُساهمةموضوع: عندما تنتصر علينا نفوسنا... بقلمي   الإثنين 2 مايو 2016 - 19:00

سلام..: سلام..: سلام..: سلام..: سلام..: سلام..: سلام..: سلام..:





الســــــــلام عليكــــــــــــــم و رحمــــــــــــة الله و بركــــــــــاته




أسأل الله أن يكون أعضاء منتدانا الغالي بتمام الصحة و العافية  a17




جلست أتصفح في ذكرياتي ... الجميلة منها و السيئة .... 


و أنظر تارة إلى عقارب الساعة التي تدق كنبضات قلوبنا .... 




فأحسست برتجاج في القلب ... و ألم في الصدر.... و ضيق في التنفس .... a16




"قلب و كأنه يصعد في السماء"... a23


فلمحت بجانبي مصحفي ... قلب  


لامسته بأناملي المرتجفة ... فتحته .... بدأت أقرأ آياته العظيمة ....









وجدت نفسي أرتل الآيات التالية " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها


فوجهت السؤال لنفسي ... متسائلة تارة و متعجبة تارة أخرى .... 45




نظرت من حولي ... فوجدت هاتفي .... لوحتي الرقمية .... حاسوبي.... شبكة عنكبوتية ضخمة .... كتب بلغات مختلفة .... تلفاز .... سرير مريح ... وسادة مريحة ... 62









و ساعة في عرض الحائط .... تدندن دندنات من ألم ... من وقت مر .... و هاهو الوقت يمر .... 95





يمر و يمر ...و الساعة تدق كدقات قلبي ....  30....



لمحت التلفاز ... إشهارات في قناة تشاهدها العائلة .... "زعما بذلك " فقد تعودنا أن نشاهد الفتن عائليا ... و صارت الفتن و الفواحش تبدوا و كأنها من حياتنا اليومية ... 24....





نساءا فاتنات ... كاسيات عاريات ....في إشهارات فارغة ... للعقول الفارغة ... 93





و رجال فاتنون أيضا.... مخنثون ... ديوثون ... لا رائحة للرجولة فيهم .... 85






و جيل جديد صاعد ... في العمر صغارا و في العقول فجارا .... قد تم مسخ عقولهم  بسبب اللامبالاة تارة ...و الحرية الضارة تارة أخرى ... 35...







فترى الأم تنتقي لولدها ملابس بزخرفات وردية... و تضع له مسكات للشعر ... و تزينه كالإناث ... و تدندن له دندنات من قنوات فاجرة ... و الأب يصفق و الإبن يرقص و الجد يصور المشهد ضاحكا مبتسما و كأنه أمر فكاهي ... 84






و البنت تمشي في الشارع كاسية ... بقصات شعر رجالية ... لا تميز بينها و بين ذاك المخنث ... تذهب للأسواق ... و تتحدث مع الرجال كالرجال .... و تدعي بأن ذاك حرية ... في بلد الديمقراطية .... 33....




هكذا صارت حياتنا ... هكذا صرنا نعيشها ....  30....


نراها كل يوم و لا نتحدث... بكون تلك الحياة العصرية .... 


و لا نتصرف ... بحجة أن لكل حياته الشخصية ...


فإلى متى أيتها الأمة المحمدية ؟؟ إلى متى ترانا لاعبين ... و المنية إن أتت لن تعلب ... 95


إلى متى ترانا بالدنيا لاهيين ... و الموت إن أتت لن تنتظر ... 129


و إلى متى ترانا لغرائزنا و شهواتنا طائعين ... و الجنة هي تلك العروس التي مهرها قهر النفوس ... 129




261... أسأل الله لنا الهداية و الإستقامة و الثبات على ذلك ... 261...


أزهار نسأل الله أن يرزقنا التقوى .. لنعبده كأننا نراه ... و نكن على يقين أننا و لو إن لم نراه فإنه يرانا ....  أزهار


هذه حياتنا اليوم ... عندما انتصرت علينا نفوسنا .... 129


فعسى أن نغيرها تائبين اليوم .... لنزف يوم القيامة بتوبة شفعت لنا .... 364...




363... أحبكم في الله  363...
أختكم
كنزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عندما تنتصر علينا نفوسنا... بقلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ قـسـم الـمـواضـيـع الإسـلامـيـة ][©][§®¤~ˆ :: الـقسـم الإسلامي الـعـام-