الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

 تلخيص رائع في المناعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mino366


عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس الجنس : ذكر
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالب
الشعبة/الإختصاص : سعيد
هوايتي : الرسم
مسآهمآتے مسآهمآتے : 175
التقييم التقييم : 12
الأوســـمــــة


مُساهمةموضوع: تلخيص رائع في المناعة   الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 19:25

3AS دور البروتين في الدفاع عن الذات
يصادف الجسم الغريب عند محاولة اختراقه للعضوية أو دخوله لها خطوط دفاعية تعمل على إقصائه
قبل الوصول إلى الوسط الداخلي، حيث في كل مرة يتدخل نوع معين من الخلايا التي تواجه الجسم الدخيل
لتقضي عليه، وهذا النوع من الاستجابة يدعى "الاستجابة المناعية اللانوعية"، وقد سميت بهذا لأنها موجهة
ضد جميع مولدات الضد (الأجسام الغريبة عن الجسم) ولكونها فورية وتنفذ بطريقة تلقائية بواسطة
البلعميات. ومن أمثلة هذه الاستجابة اللانوعية: وخز إصبع بشوكة ملوثة.
وتتمثل الخطوط الدفاعية الأولى للجسم فيما يلي:
الدفاع الأول: الموانع الطبيعية:
الجلد – العين (الدموع) – الأنف (المخاط) – الفم (اللعاب) – الحمض المعدي – السوائل المهبلية -
البكتيريا غير الممرضة في الأمعاء...الخ.
الدفاع الثاني: التفاعل الالتهابي:
يؤدي حدوث جرح على مستوى الجلد إلى استجابة دفاعية تعرف بالاستجابة الالتهابية، وهي استجابة
محلية تتميز بظهور الالتهاب الذي يتميز بالأعراض التالية:
الاحمرار: الناتج عن تمدد موضعي للشعيرات الدموية تحت تأثير مواد كيميائية تحرر من طرف
العضوية على مستوى الجرح.
الانتفاخ: الناتج عن انتقال البلازما ومتعددة النواة (كريات الدم البيضاء) من خلال أغشية الشعيرات
الدموية بعد تمددها.
الارتفاع المحلي لدرجة الحرارة: الناتج عن تباطؤ حركة الدم في المكان، ونشاط مختلف الخلايا المتدخلة
في مقاومة الجراثيم الغازية.
الألم: الناتج عن تنبيه النهايات العصبية للجلد بواسطة التكسونات الجرثومية (السم).
ومن المظاهر الثانوية للتفاعل الالتهابي: التقيح، انتفاخ العقد اللمفاوية، حمى عامة.
الدفاع الثالث: تدخل البلعميات:
يتبع التفاعل الالتهابي بتدخل متعددة النوى، المتنقلة في الدم والبلغم، نتيجة انجذابها إلى الجرح عن
طريق مواد كيميائية تفرزها البكتيريا، حيث تتدخل متعددة النوى وتقوم بعملية البلعمة فيتشكل القيح، ثم تأتي
.( البالعات الكبيرة لكي تقوم بتنظيف المكان. (أنظر الوثيقة 2 ص 75
البلعمة: وهي عملية ابتلاع مولد الضد (الجسم الغريب) من طرف البلعميات، وتمثل المرحلة الأساسية
في الاستجابة اللانوعية، وتتم عبر المراحل التالية:
مرحلة التثبيت: يتم فيها ارتباط مولد الضد بالمستقبلات الغشائية للخلية البلعمية.
دور البروتين في الدفاع عن الذات
مرحلة الابتلاع: ترسل الخلية البلعمية أرجلا كاذبة تحيط بمولد الضد وتلتحم ليصبح محبوسا داخل فجوة
بلعمية.
مرحلة الهضم: تفرغ الليزوزومات، الموجودة داخل الخلية البلعمية، محتواها الأنزيمي داخل الفجوة
البلعمية لهضم مولد الضد.
مرحلة الطرح: أو إخراج الحطام، تطرح فيها بقايا مولد الضد خارج الخلية البلعمية.
الاستجابة المناعية النوعية: .II
تؤدي الاستجابة المناعية اللانوعية عن طريق البلعمة غالبا إلى انحلال مولد الضد، لكن يمكن أن يكون
هناك عجز أنزيمي أو بكتيريا مقاومة فيحدث ما يلي:
بقاء الخلية البكتيرية سليمة مدة من الزمن.
تكاثر مولد الضد بطريقة سريعة مما يؤدي إلى تدمير الخلايا البلعمية وانتشار الإصابة.
وهنا عندما لا تجدي المناعة الطبيعية (اللانوعية) نفعا، تتنشط المناعة المتكيفة (النوعية) وذلك بتوفير
عوامل نوعية قادرة على إقصاء الجسم الغريب والقضاء عليه.
ولكي تتمكن العضوية من الدفاع عن الجسم، وجب عليها التفرقة بين ما هو تابع لهذا الجسم (الذات)،
وبين ما هو غريب عنه (اللاذات). فكيف يتم ذلك؟ وما هي الذات؟ وما هي اللاذات؟
التمييز بين الذات واللاذات:
يمثل كل فرد وحدة بيولوجية مستقلة بذاتها إذ تستطيع عضويته التمييز بين مكونات الذات واللاذات.
1. الذات:
هي مجموعة من الجزيئات المحددة وراثيا، والتي توجد على أغشية الخلايا وتمثل الهوية البيولوجية
الخاصة بالفرد. وتتمثل هذه الجزيئات في:
.CMH نظام التوافق النسيجي الرئيسي
.Rh ونظام الريزوس ABO نظام الزمر الدموية
أ. بنية الغشاء الهيولي:
تتواجد العناصر المعرفة للذات على الغشاء الهيولي، وهي التي تتعرف على اللاذات.
كل خلية من خلايا العضوية يوجد على سطح غشائها الخارجي رداء خلوي يتركب من بروتينات سكرية
(غليكوبروتين)، بروتينات، دسم (فوسفوليبيد)، دسم سكرية (غليكوليبيد) وكوليستيرول.
يمكن إظهار هذا الرداء الخلوي عن طريق التفاعلات المناعية الكيميائية.
يظهر الغشاء السيتوبلازمي للخلية مكونا من ورقتين عاتمتين ،OsO بعد التثبيت برابع أكسيد الأوسميوم 4
.°A وبينهما وريقة نيرة سمكها 35 ،°A سمك كل منها 20
التركيب الكيميائي للغشاء الهيولي يبين أنه يتكون من طبقة فوسفوليبيدية مضاعفة تتخللها جزيئات
بروتينية غير مستقرة في مواقعها، لذا يطلق عليها اسم "الفسيفساء المائعة"، وسكريات: إذا ارتبطت هذه
السكريات بالبروتين شكلت غليكوبروتين، وإذا ارتبطت بالدسم شكلت سكريات دهنية (غليكوليبيد).
من كل ما سبق يمكن أن نستنتج أن الذات من طبيعة غليكوبوتينية.
.( (أنظر الوثيقة 2 ص 76 والوثيقة 4 ص 77
:CMH ب.نظام معقد التوافق النسيجي الرئيسي
عند جميع الثدييات، تحمل كل الخلايا ذات الأنوية على سطح أغشيتها بروتينات سكرية خاصة تعرف
ب"مولدات الضد للذات"، تتحكم في تركيبها مورثات متواجدة على الصبغي رقم 6 عند الإنسان.
Human Leucocyte مولدات الضد اللمفاوية البشرية ) HLA عند الإنسان بنظام CMH يعرف نظام
لأنها اكتشفت عند الإنسان لأول مرة على غشاء الكريات البيضاء. (Antigen
المسؤولة عن تحديد CMH هو مجموع المورثات التي تشرف على تركيب بروتينات CMH مركب
الذات، والتي تظهر على مستوى السطح الخارجي لأغشية خلايا العضوية ابتداء من الأسبوع السادس
الجنيني وتبقى مدى الحياة.
إلى قسمين كما يلي: (أنظر الوثيقة 8 ص 79 CMH تصنف جزيئات
CMH بروتينات 2 CMH بروتينات 1
توجد على سطح غشاء جميع الخلايا ذات الأنوية. توجد على سطح بعض الخلايا المناعية كاللمفاويات
والبلعميات.
سكرية تتحد مع α تتكون من سلسلتين: سلسلة ببتيدية
لا سكرية ميكروغلوبلين. β سلسلة ببتيدية 2
سكرية وسلسلة α تتكون من سلسلتين: سلسلة ببتيدية
سكرية. β ببتيدية
.(DP – DQ – DR) D عند الإنسان. تتحكم في تركيبها المورثة C و B, A يتحكم في تركيبها المورثات
تلعب دورا في عرض محدد مولد الضد لتتعرف عليه
.LT الخلايا 8
تلعب دورا في عرض محدد مولد الضد لتتعرف عليه
.LT الخلايا 4
محمولة على الصبغي رقم 6 وتمتاز بالخصائص التالية: D, C, B, A مورثات
- هي مورثات مرتبطة أي محمولة على نفس الصبغي.
- الأليلات متساوية السيادة فيما بينها.
- الأليلات متعددة أي أن لكل مورثة عدة أليلات.
- تبدي مجموعة لامتناهية من التركيبات نتيجة العبور، لذا فهي تختلف من فرد إلى آخر ماعدا التوأمين
الحقيقيين.
:CMH العلاقة بين الطعم و
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تلخيص رائع في المناعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ التـعـلـيـم الثـانـوي ][©][§®¤~ˆ :: الــتـحـضـيـر لـبــكــالــوريــا 2017 ::  العلوم الطبيعية ثالثة ثانوي BAC-