الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

 محاضرات منهجية سنة اولى LMD

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maisoun 23


عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة جامعية
مسآهمآتے مسآهمآتے : 184
التقييم التقييم : 6
الأوســـمــــة

مُساهمةموضوع: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الإثنين 22 أكتوبر 2012 - 11:10

خطة البحث

• خطة البحث هي الخطوط العريضة التي يسترشد بها الباحث عند تنفيذ البحث.

• هذا يعني أنها تخطط للبحث قبل تنفيذه لتحديد جميع جوانبه ومشكلته وأهميتها وأهدافه ومصادر معلوماته وكيفية جمع المعلومات كما تخطط أيضا للتنفيذ من حيث عرض وتحليل المعلومات وتبويب البحث.

• الغرض من خطة البحث يمكن تلخيصه في النقاط التالية:-

• تقديم وصف مختصر لمشكلة البحث.

• حصر الدراسات السابقة التي تتعلق بمشكلة البحث في الاطار العام والخاص.

• تحديد أهداف البحث على ضوء ملخص الدراسات السابقة.

• تحديد الاجراءات والخطوات التي سوف تتبع في تناول مشكلة البحث.

• حصر المعلومات التي يحتاجها البحث وتحديد مصادرها وطرق جمعها.

• تبويب البحث بالطريقة الأمثل لتناول المشكلة مع تحديد مناهج البحث التي سوف يتبعها الباحث.

عناصر خطة البحث

• تحتوي خطة البحث على بعض الجوانب المهمة والتي تمثل عناصر الخطة والتي تتلخص في الآتي:-

1. تحديد مشكلة البحث.

2. اختيار عنوان مناسب للبحث.

3. تحديد حدود البحث الزمانية والمكانية.

4. ملخص مختصر لأهم الدراسات السابقة في نفس مجال البحث وفي نفس المكان أو المناطق المشابهه لمنطقة الدراسة.

5. 5- بلورة أهداف البحث.

6. 6- تحديد فروض البحث إن وجدت.

7. 7- عرض مناهج البحث التي سوف تتبع.

8. 8- حصر المعلومات المطلوبة لانجاز البحث وتحديد مصادرها وكيفية جمع المعلومات.

9. 9- تركيبة البحث (تبويب البحث).

(1) مشكلة البحث

• مشكلة البحث هي المحور الرئيسي الذي يدور حوله البحث.

• هي عبارة عن تساؤلات تدور في ذهن الباحث واحساس بوجود خلل ما أو ربما غموض في جانب معين يريد الباحث استجلاء أمره.

• هذا يعني أن هنالك أمر ما أثار رغبة التقصي والتنقيب عند الباحث بغرض فك الغموض الذي يغلف هذا الأمر أو إيجاد مقترحات تقدم كحلول لهذا الأمر.

• هنالك اعتبارات منهجية وعلمية يجب وضعها في الاعتبار عند تحديد مشكلة البحث وهي:-

• يجب أن تكون المشكلة في نطاق تخصص الباحث.

• بالاضافة لكون المشكلة ضمن تخصص الباحث يستحسن أن تكون المشكلة ضمن اهتماماته البحثية.

• يجب أن تكون المشكلة ذات قيمة علمية وعملية. هذا يعني أن يتناول البحث مشكلة مهمة من الناحية العلمية أو بالنسبة للمجتمع أو لكليهما معاً.

• يجب أن تكون المشكلة حديثة. المقصود بحديثة هنا أنها غير مكررة أي لم يتناولها الباحثون بالبحث من قبل أو أن يكون تم تناولها من زوايا غير الزاوية التي ينوي الباحث أن يتناولها منها. هذا يعني محاولة طرق جوانب جديدة أو لجوانب قديمة لم يتوصل الباحثون لنتائج قاطعة بخصوصها. يستحسن أن تكون المشكلة اضافة حقيقية للمعرفة أي أن يسأل الباحث نفسه ما هي الإضافة التي سوف يضيفها هذا البحث للمعرفة.

• يجب أن تكون المشكلة واقعية مرتبطة بواقع المجتمع. هذه النقطة سوف ترفع من قيمة البحث لأنه سوف يكون بحث تطبيقي يتناول بالتحليل والتقصي المشاكل التي تواجه المجتمع.

• يجب عند تحديد مشكلة البحث مراعاة الصعوبات الاجتماعية والسياسية وغيرها حيث هنالك موضوعات يصعب تناولها لحساسيتها بالنسبة للمجتمع. هذا يعني أن تكون المشكلة قابلة للبحث ويمكن للباحث أن يتحصل على المعلومات الضرورية للدراسة.

• يجب على الباحث أن يحدد مشكلة البحث بوضوح أي أن يكون الموضوع محدداً وليس موضوعاً عاماً واسعاً يحتوي على كثير من المشاكل الفرعية.

• على الباحث أن يشرح المصطلحات التي سوف يستخدمها في بحثه حتى يتلافي اللبس ويتمكن من توصيل ما يريد للقارئ.

(2) عنوان البحث:-

• يرى كثير من الباحثين أن عملية اختيار العنوان المناسب تعادل نصف قيمة البحث وهنالك كثير من الأبحاث عالية الجودة قلل من جودتها عدم تناسب العنوان مع موضوع الدراسة.

• إذن على الباحث أن يدقق في اختيار عنوان بحثه وهنالك بعض المؤشرات التي يجب مراعاتها عند اختيار العنوان نذكر منها:-

• أن يكون العنوان محدداً ومحتصراً.

• يجب أن يعبر العنوان تعبيراً دقيقاً لموضوع البحث.

• أن تستخدم لغة ومفردات بسيطة غير معقدة وسليمة لغوياً.

• يجب البعد عن المصطلحات التي تحتمل أكثر من معنى وذلك بغرض البعد عن اللبس والغموض.

(3) تحديد الاطار الزماني والمكاني للدراسة

• هنالك العديد من الدراسات التي تجرى في زمان أو مكان بعينه وعليه لا بد في مثل هذا النوع من الدراسة تحديد الفترة الزمنية التي يشملها البحث بدقة وكذلك المكان الذي اجريت فيه الدراسة.

• الدراسات التاريخية مثلاً لا مناص من تحديد الفترة الزمنية التي يهتم بها البحث وكذلك الأمر في الدراسات الجغرافية والبيئية التي تهتم بتوثيق التغيرات مثل دراسات استخدام الأرض ودراسات التدهور البيئي.

• تهتم جميع الدراسات الجغرافية والبيئية بالمكان ولذا لا بد للباحث من تحديد منطقة الدراسة بدقة حتى يؤطر بحثه ويحصره في المنطقة المعنية.

(4) الدراسات السابقة:-

• يتناول الباحث في هذا الجانب قراءاته واطلاعه على الدراسات التي سبقته في تناول هذا الموضوع.

• ليس بالضرورة أن يلم الباحث بكل التفاصيل الدقيقة التي شملتها هذه الدراسات ولكن يتحتم عليه الالمام بأهم ما ورد فيها والفترة الزمانية التي أجريت فيها الدراسة والمكان الذي أجريت فيه والجوانب التي ركزت فيها وأهم النتائج التي توصلت إليها والتوصيات التي أوصت بها.

• تشمل خطة البحث على ملخص للدراسات السابقة لعدة أسباب وهنالك عدة فوائد تترتب على ذلك نذكر منها:-

• الغرض المباشر من تلخيص الدراسة التأكد من أن مشكلة البحث التي وقع عليها الاختيار لم يتم تناولها من قبل أو تم تناولها ولكن بدون عمق وتفاصيل كافية أو تم تناولها بعمق وتفاصيل لكنها ركزت على جوانب معينة غير الجانب الذي سوف تركز فيه الدراسة المعنية.

• صياغة أهداف البحث على ضوء ملخص الدراسات السابقة وجعلها تركز على الموضوعات التي لم تتطرق لها الدراسات السابقة أو على الموضوعات التي لم تركز عليها أو على الموضوعات التي ركزت عليها ولكن لم تخرج فيها بنتائج محددة.

• استفادة الباحث من تجارب الباحثين السابقين وخاصة إذا تم دراسة المشكلة في بلد آخر أو في بيئة تختلف عن بيئة منطقة الدراسة مما سوف يثري البحث ويمكن الباحث من المقارنة.

• الاستفادة من خبرات الباحثين في سبل تناولهم لمشاكل بحثهم ومصادر معلوماتهم وطريقة عرضهم وتحليلهم للمعلومات.

(5) أهداف البحث

• أعتماداً على الدراسات السابقة يتعين على الباحث أن يبلور أهدافاً محددة لبحثه يذكرها بلغة سليمة تبتعد عن الكلمات التي لها أكثر من معنى.

• يستحسن أن يعدد الباحث أهداف البحث في شكل نقاط مرقمة وقصيرة ذاكراً الأهداف الرئيسية فقط والتي لا محال سوف تتضمن الاهداف الثانوية في خلالها.

• تساعد عملية تحديد الأهداف الباحث على التركيز في بحثه لتحقيقها كما يعتمد المقيمون عند تقييم البحث على هذه الأهداف فيقومون باختبار مدى تحقيق البحث لأهدافه ومن ثم هل هو بحث ناجح وحقق الغرض منه أم لا.

(6) فروض البحث

• بعد تحديد كل من مشكلة البحث وأهدافه على الباحث أن يحدد فرضية أو فرضيات البحث (إن كان هنالك فرضيات) التي يريد اختبارها ودراستها.

• الفروض المعنية هنا هي حلول مقترحة لمشكلة البحث أو تخمينات لنتائج وتبعات متوقعة.

• يمكن بلا شك أن تستنبط الفروض من نظريات علمية معينة ومدى صحة هذه النظريات في منطقة الدراسة وهل ما هو موجود في المنطقة يدعم هذه النظرية أم يدحضها.

• يقسم الباحثون الفروض لثلاثة أقسام هي الفرض الموجه والفرض غير الموجه والفرضية الصفرية.

1- الفرض الموجه

• هنا يقفذ الباحث مباشرة لحقيقة مباشرة يوجهها هو حسب رأيه في المشكلة مثل أن تفترض أن أداء أبناء الأسر الموسرة في المدرسة أحسن من زملائهم الآخرين أو أن مستوى طالب كلية الهندسة يأتي في المرتبة الأولى بين الكليات.

2- الفرض غير الموجه

• هي الفرضية التي يفترضها الباحث عندما لا يكون واثقأً من الجهة التي قد تغلب على الأخرى.

• مثال المثال السابق عن أداء التلاميذ من الأسر الموسرة يمكن أن يصاغ بطريقة غير موجهة مثل إن مستوى الأسرة الاقتصادي يوثر على أداء التلميذ دون الاشارة إلي أيهم الأحسن أو الأسوأ كما في الحال في الفروض الموجهه.

• وفي المثال الثاني الذي يخص كليات الجامعة تصاغ الفرضية دون اشارة للكلية الأحسن مثل إن أداء الطالب يتأثر بالكلية التي يدرس فيها.

3- الفرضية الصفرية

• هي الفرضية التي يتبعها الاحصائيون غالباً ويطلق عليها اسم فرضية العدم حيث ينفي الباحث وجود علاقة مثلاً أو تطابق أو تساوي بين ظاهرة وأخرى أو بين نفس الظاهرة في مكانين مختلفين.

• مثلا في فرضية أداء التلميذ ومستوى دخل أسرته تصاغ الفرضية بأنه ليس هنالك فرق ذي دلالة احصائية بين أداء التلميذ من اسرة غنية أو أسرة فقيرة.

• أو في مثال كليات الجامعة أنه ليس هنالك فرق جوهري بين أداء الطلاب من كليات مختلفة.

(7) منهج البحث:-

• المنهج العلمي في البحث هو اتباع خطوات منطقية معينة في تناول المشكلات أو الظاهرات أو في معالجة القضايا العلمية.

• يمكن القول أن منهج البحث هو أسلوب للتفكير والعمل يعتمده الباحث لتنظيم أفكاره وعرضها وتحليلها للوصول للنتائج المرجوة وتحقيق أهداف البحث.

• توجد العديد من المداخل لتناول مشكلات البحث تتفق في أهدافها المنطقية ولكنها تختلف في الطريقة.

• يرتبط المنهج المستخدم في البحث العلمي بموضوع ومحتوى وأهداف البحث تحت الدراسة.

• تشترك مناهج البحث المستخدمة في تنفيذ الأبحاث العلمية في عدد من الخصائص المشتركة فيما بينها والتي تمثل قاسماً مشتركأ بينها أهم هذه القواسم هي:-

• العمل المنظم الذي يقوم على الملاحظة والحقائق العلمية والذي يتم عبر مراحل متسلسلة ومترابطة.

• الموضوعية والبعد عن التحيز.

• المرونة وتعني قابلية التعديل والتبديل بمرور الزمن لتواكب التطور الذي يطرأ على العلوم المختلفة.

• امكانية التثبت من نتائج البحث بطرق وأساليب علمية معترف بها.

• التعميم ويعني الاستفادة من نتائج البحوث العلمية في دراسة ظواهر أخرى مشابهه.

• القدرة على التنبؤ ويعني ذلك امكانية وضع تصور لما يمكن أن تكون عليه الظواهر في المستقبل.

تصنيف مناهج البحث العلمي

• التصنيف يعني تقسيم الظاهرة إلي عدة فئات حسب اسس معينة حيث تشترك الظاهرات تشترك في أساس التصنيف في فئة واحدة.

• بما أن أسس التصنيف تتنوع فسوف ينتج عن ذلك الكثير من التصنيفات كما ينتج عن ذلك عدم اتفاق بين المصنفين.

• تصنيف مناهج البحث مثله مثل تصنيف الظاهرات الأخرى يتعدد بتعدد أسس التصنيف ولذا هنالك تصنيفات عدة كما هنالك عدم اتفاق بين المهتمين في هذا المجال على اسس ثابتة.

• نتج عن اختلاف الأسس العديد من التصنيفات ولكن هنالك من بين هذه التصنيفات ما نال قبولاً أكثر وشهرةً وسوف نتتطرق لأهم هذه التصنيفات التي حظيت على القبول والشهرة والتي تتفق في بعض الأقسام مثل المنهج الوصفي والمنهج التاريخي والمنهج التجريبي وتختلف في بعض الأقسام الأخرى.

• ليس أمراً حتمياً أن يتبع الباحث منهجاً واحداً بعينه حرفياً بل يمكنه أن يتناول موضوع بحثه جامعاً بين أكثر من منهج إذا تتطلب موضوع البحث ذلك.

نماذج من بعض التصنيفات

• تصنيف ماركيز:-

• قسم ماركيز (Marguis) مناهج البحث إلي ستة أنواع مختلفة هي:-

- المنهج الأنثروبولوجي.

- المنهج الفلسفي.

- المنهج التاريخي.

- المنهج التجريبي.

- منهج دراسة الحالة.

- منهج الدراسات المسحية.

تصنيف ويتني:-

• ميز ويتني (Whitney سبع مناهج للبحث هي:-

- المنهج الوصفي.

- المنهج التاريخي.

- المنهج التجريبي.

- المنهج الفلسفي.

- المنهج الاجتماعي.

- المنهج الابداعي.

- المنهج التنبؤي.

تصنيق جود وسكاتس:-

• يرى جود وسكاتس (Good and Scates) أن مناهج البحث يمكن أن تنقسم إلي خمسة أنواع هي:-

- المنهج الوصفي.

- المنهج التاريخي.

- المنهج التجريبي.

- منهج دراسة الحالة.

- منهج دراسة النمو والتطور.

• التصنيف المتبع عند عليان وغنيم:-

• اتبع عليان وغنيم التصنيف الذي يقسم مناهج البحث إلي خمسة أقسام رئيسية هي:-

- المنهج التاريخي.

- المنهج الوصفي.

- المنهج التجريبي.

- المنهج المقارن

- منهج اسلوب النظم.

(أ)المنهج التاريخي

• يستخدم هذا المنهج لدراسة الماضي بوجه عام لمعرفة ما كانت عليه الظاهرات والعلاقة المتداخلة بينها في الحقب التاريخية المختلفة وبالذات العلاقات السببية المسئولة عن تطور وتبدل الظاهرات والأحداث عبر الزمن.

• يركز المنهج التاريخي على دراسة الماضي لأجل فهم الحاضر والتمكن من استقراء المستقبل.

• يهتم المنهج كذلك بدراسة الحاضر من خلال تفسير أحداثه وظواهره بالرجوع للماضي لمعرفة أصول هذه الظاهرات والأحداث ومسبباتها.

• إن مصدر المعرفة الأساسي في المنهج التاريخي هو الآثار والسجلات التاريخية والروايات المنقولة والمتداولة عند الأجيال المختلفة. هذا يعني أن المنهج التاريخي لا يعتمد على الملاحظة المباشرة ولا يعتمد على التجربة العلمية للوصول للحقائق.

اسايات المنهج التاريخي:-

• بما إن أغلب المعلومات التاريخية تتناول حقباً زمنية لم يشهدها الباحث وبما أن أغلب المعلومات معلومات ثانوية منقولة عبر الأجيال فإن المنهج التاريخي لا بد أن يقوم ويركز على فحص هذه المعلومات والتدقيق فيها قبل اعتمادها كمادة علمية.

• هنالك مرحلتين لفحص المعلومة في المنهج التاريخي يطلق على الأولى الفحص أو النقد الخارجي وعلى الأخرى الفحص أو النقد الداخلي.

الفحص (النقد) الخارجي:-

• المقصود هنا فحص مصدر المعلومة لمعرفة مدى صدقية المصدر ودرجة الاعتماد عليه.

• من أمثلة فحص المصدر في المنهج التاريخي اختبار مصداقية الراوي في علم الحديث في الدراسات الاسلامية.

• أما في حالة أن المصدر وثيقة فإن الفحص الخارجي يركزعلى الاجابة عن بعض التساؤلات والتي تشمل:-

• متى ظهرت الوثيقة أو المظهر (الفترة التاريخية)؟

• من هو مؤلف الوثيقة أو كاتبها؟

• هل الكاتب هو نفسه من كتب النسخة الأصلية أم هي منقولة؟

• هل الوثيقة التي بيد الباحث هي نسخة أصلية أم صورة وإذا كانت صورة هل يمكن الوصول للأصل؟

الفحص (النقد) الداخلي:-

• بعد أن تم نقد الوثيقة خارجياً يقوم المنهج التاريخي بفحصها داخلياً.

• المقصود بالفحص الداخلي هو التدقيق في محتويات الوثيقة بالنظر إلي عدة أمور والاجابة عن بعض التساؤلات أهمها:-

• هل تمت اي اضافات أو تعديلات للوثيقة الأصلية؟

• ما طبيعة التعديل الذي تم هل هو بالزيادة أم الحذف؟

• أين ومتى تم التعديل إن وجد ولماذا؟

• هل لغة الوثيقة تتطابق لغة العصر الذي كتبت فيه؟

• هل هنالك أي تناقض في محتويات الوثيقة.

• هل هنالك مصادر أو وثائق أخرى من نفس الحقبة التاريخية تدعم أو تدحض مت جاء في هذه الوثيقة؟

(ب) المنهج الوصفي:-

• يستخدم المنهج الوصفي لوصف الظاهرات في الوقت الحاضر لمعرفة خصائص كل ظاهرة من هذه الظاهرات كما يصف العلاقات المتداخلة بين الظاهرات محاولاً استقراء المستقبل.

• اعتمدت الدراسات الاجتماعية عامة وبخاصة علوم الجغرافيا والاجتماع والانسان على هذا المنهج كلياً في بداياتها في القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر ولا زالت تستخم هذا المنهج ولكن بدرجة اقل حيث صارت تزاوجه مع مناهج أخرى.

• يتلخص المنهج الوصفي في متابعة وملاحظة ظاهرة أو حدث ما معتمداً على معلومات نوعية أو كمية في فترة زمنية معينة أو خلال فترات زمنية مختلفة بغرض التعرف على شتى جوانب الظاهرة وعلاقاتها بغيرها من الظاهرات للوصول لنتائج تساعد في فهم الواقع الراهن ليتم تطويره مستقبلاً.

• يتبع المنهج الوصفي بعض الوسائل وطرق البحث المختلفة لتحقيق اهدافه تتلخص في أسلوب المسح، دراسة الحالة وتحليل الحالة.

(أ) أسلوب المسح:-

• هو جمع معلومات عن متغيرات قليلة من عدد كبير من مفردات المجتمع تحت الدراسة. يمكن أن يتبع اسلوب المسح طريقة المسح الشامل والتي تحصر جميع مفدرات مجتمع الدراسة أو تتبع اسلوب العينة الذي يختار عينة لتمثل المجتمع.

(ب) أسلوب دراسة الحالة:-

• يقوم هذا الاسلوب بجمع معلومات كثيرة ومفصلة عن مفردة واحدة أو مفردات قليلة من مفردات المجتمع.

• يمكن هذا الاسلوب الباحث من متابعة الحالة متابعة دقيقة وشاملة ومتواصلة عبر الزمن الأمر الذي يؤدي إلي تراكم المعلومات الدقيقة والمفصلة عن الحالة.

• تشمل المعلومات التي تجمع الوضع الراهن للظاهرة كما تشمل أيضاً معلومات الماضي.

• يعيب هذه الوسيلة أن الحالة قد لا تنطبق على المجتمع ولذا يصعب تعميم نتائج اسلوب الحالة على الظاهرات المشابهه.

• يعتبر هذا الأسلوب ناجحاً في دراسات علم النفس وعلم الاجتماع والدراسات الطبية بشقيها البشري والبيطري.

(ج) اسلوب تحليل المستوى:-

• يعتمد هذا الأسلوب على وصف منظم ودقيق لمحتوى نصوص مكتوبة او مسموعة حيث تستخرج المعلومة من هذه النصوص فقط دون الحاجة لمصادر أخرى للمعلومات.

• هذا الاسلوب محدود الاستخدام ولكنه يستخدم في الدراسات علوم اللغات والدراسات الأدبية والاسلامية.

(ج) المنهج التجريبي:-

• يقوم المنهج التجريبي باستقصاء العلاقات السببية بين المتغيرات التي قد يكون لها أثر في تشكيل الظاهرة او الحدث.

• يهدف المنهج التجريبي لمعرفة اثر المؤثرات مجتمعة على الظاهرة تحت الدراسة كما يركز على معرفة اثر كل من هذه المؤثرات منفردة أو ثنائية على الظاهرة المعنية.

• لتحقيق هذا المر لا بد أن يلجأ الباحث للتجربة حيث يتم التحكم في بعض المتغيرات اي ابعاد أثرها بغرض معرفة اثر العوامل أو العامل المتبقي الذي لم يتحكم فيه. هذا يعني أن تجرى التجربة في بيئة متحكم بها قدر المستطاع كما يعنى تكرار التجربة باستبدال العوامل المتحكم فيها.

• يقوم المنهج التجريبي على الملاحظة الدقيقة والمضبوطة وفق خطة واضحة ومدروسة تحدد فيها المتغيرات التي قد تؤثر على الظاهرة تحت الدراسة. تحقيق الأهداف من المنهج التجريبي يستدعي الآتي:-

• تحديد جميع العوامل التي تؤثر على الظاهرة تحت الدراسة (العوامل المستقلة).

• القدرة على التحكم في بيئة التجربة من جهة والقدرة على التحكم في كل من العوامل المؤثرة كل على حدة أو في مجموعات.

• تكرار التجربة مرات عدة بسبب تغيير العوامل المتحكم بها من جهة وبغرض التأكد من النتائج المستخلصة من جهة أخرى.

• التجارب المعنية في المنهج التجريبي تشمل التجارب المخبرية والتجارب الميدانية والتجارب التمثيلية.

• التجارب المخبرية هي تلك التي تجرى في المختبرات حيث يمكن التحكم في بيئة العمل وفي العوامل المؤثرة كما يمكن تكرار التجربة من قبل باحثين آخرين للتأكد من النتائج.

• التجارب الميدانية تتم في الحقل في نفس الظروف الطبيعية والبيئة التي تتواجد فيها الظاهرة وهي أكثر واقعية من المخبرية لاجراء التجربة في الظروف البيئة الحقيقية وليس المختبر ولكن يصعب فيها التحكم في المتغيرات ذات الأثر.

• يعتمد النوع الثالث على تمثيل الواقعة من قبل ممثلين حتى يتثنى للباحث دراسة الجوانب المحتلفة للحدث.

• يتبع هذا المنهج التجريبي في علوم الكيمياء والفيزياء والعلوم الهندسية وفي علوم الحيوان والنبات والزراعة والعلوم الطبية. كما يستخدم المنهج التجريبي في بعض الدراسات الاجتماعية والانسانية مثل الجغرافيا وعلم النفس والدراسات التربوية.

د- المنهج المقارن:-

• يعتمد المنهج المقارن على مبدأ المقارنة بين الظاهرات واستخلاص أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بينها ثم محاولة الوصول والتعرف على العوامل المسببة للحادث أو الظاهرة والظروف التي حثت فيها.

• يتبع هذا المنهج عدد من الطرق والأساليب منها:-

• التلازم في وقوع الحادثة مثل حوادث تفجير قطارات مدريد التي حدثت في وقت متقارب.

• عدم التلازم في وقوع الحادثة مثل نقارن بين عينة تتعاطى عقار معين وأخرى لا تتعطاه وعندها تراقب الآثار الجانبية في كل فئة لمعرفة الاسباب.

• المقارنة بين شدة الحادثة أو شدة اثرها مع الزمن.

• طريقة العلاقات المتقاطعة فمثلاً إذا كان هنالك سببين ونتيجتين فإذا أمكن الربط بين سبب واحد ونتيجة واحدة يمكن الربط بين السبب الثاني والنتيجة الثانية أيضاً.

هـ- منهج اسلوب النظم:-

• يركز منهج اسلوب النظم على دراسة العلاقة بين العناصر والمتغيرات في النظام ككل بدل الاقتصار على دراسة العناصر فقط أو دراسة عنصر واحد وافتراض ثبات العناصر الأخرى كمل يفعل المنهج التجريبي.

• إذن هذا المنهج هو منهج كلي يدرس الكل ليصل للتفاصيل وليس العكس أن يتم دراسة المفردات للوصول للكل.

• مفهوم النظام أنه ليس هنالك ظاهرة منفصلة لحالها بل هي مفردة في تناغم أو تنافر مع مفردات أخرى وأي دراسة للمفردة معزولة عن نطاق المفردات الأخرى في النظام يعني أمر غير حقيقي ولا يمثل الواقع بدقة.

• يتكون النظام من عدة مكونات يمكن تلخيصها في:-

• الإطار العام للنظام ويعني هذا جودة النظام التي تؤطر ملامحه وتميزه تمييزاً واضحاً عن بيئته.

• عناصر النظام وهي مجموعة أجزاء النظام التي يمكن أن تكون منفردة أو مترابطة جزئيأً مكونة لعدد من النظم الفرعية أو فرعية الفرعية.

• الديناميكية والعلاقات والمتداخلة بين العناصر وهذه تحدد سلوك النظام والترابط والتنافر بين مفرداته. تختلف هذه العلاقات وتأخذ أشكالاً مختلفة مثل العلاقات المتتالية مثل أن تكون مخرجات علاقة ما هي مدخلات علاقة أخرى أو علاقات راجعة بحيث يستخدم جزء من مخرجات العنصر أو العلاقة كمدخلات كما يمكن أن تكون العلاقات متداخلة ومركبة بين أكثر من عنصر.

المعلومات

• يتعين على الباحث في هذه الخطوة أن يحصر بقدر الإمكان المعلومات التي يحتاج إليها البحث لتحقيق أهدافه ومصادر هذه المعلومات وكيفية جمعها.

• يوضح الباحث المصادر لمعلوماته الثانوية ثم يركز على المعلومات الأولية.

• إذا كان سيقوم ببعض التجارب عليه توضيح هذه التجارب والبيئة التي سوف تجرى فيها وفترتها الزمنية والعوامل التي سوف يركز على دراستها.

• إذا كان سيستخدم استبانة فعليه أن يوضح حجم العينة والمنطق وراء هذا العدد والهدف من الاستمارة ومضمون الاستمارة والمجتمع المقصود بالاستبانة وكيفية اختيار مفردات العينة وكيف سوف يوزع الاستبانة على العينة.

9- تركيبة البحث:-

• تختتم خطة البحث بالحديث عن تبويب البحث وتقسيماته الداخلية.

• هنا يحدد الباحث عدد فصوله ويتعرض لها بالوصف المختصر بالترتيب موضحاً هدف كل فصل وماذا سوف يتناول أو على ماذا سوف يركز.

• لا يكتب هذا الجزء مثل محتويات الكتاب ولكن يكتب في فقرات تخصص فقرة من عدة أسطر لتبيان مضمون الفصل وحدود الموضوع الذي سوف يتناول فيه.

المعلومات الاحصائية

• تمر المعلومات الاحصائية بأربعة مراحل هي:-

1. مرحلة جمع المعلومات من مصادرها المختلفة. سوف يتم تناول هذه المرحلة ببعض التفصيل.

2. مرحلة جدولة وعرض المعلومات وتعني أن يضع الباحث المعلومات في شكل جذاب وسهل الفهم بالنسبة للقارئ يلخص المعلومة بأحسن الطرق المتاحة. أي أن توضع في جداول وأشكال بيانية وخرائط.

3. مرحلة تحليل المعلومات وتعني الاستفادة من العمليات الاحصائية في تحليل المعلومة وعلاقتها بالمعلومات الأخرى.

4. مرحلة تفسير وقراءة المعلومات وهي المرحلة الأخيرة حيث يقوم الباحث بالاستفادة بما تم في مرحلة التحليل للوصول للنتائج وقراءة العلاقات بين المفردات والمجموعات.

جمع المعلومات

• تشمل هذه المرحلة تحديد مصادر المعلومات ثم كيفية وطريقة جمع المعلومة التي سوف يتبعها الباحث.

• تقسم المعلومات حسب المصدر لقسمين هما المصدر الغير مباشر والمصدر المباشر.

1- المصدر غير المباشر:-

• يطلق على معلومات هذا المصدر المعلومات الثانوية وهي تلك المعلومات التي تم جمعها من جهات مختلفة من قبل باحثين آخرين وليس للباحث أي دور في عملية جمعها.

• توجد هذه المعلومات في المصادر المنشورة مثل الكتب والدوريات والمصادر غير المنشورة مثل ملفات المصالح الحكومية والشركات.

• يستفيد الباحث من هذا المصدر ليدعم معلومات المصدر المباشر التي تم جمعها أو قد يكتفي الباحث بهذه المعلومات الثانوية فقط إذا كان الزمن المتاح لأجراء البحث قصير لا يسمح له بجمع معلومات من المصدر المباشر.

• يعيب هذا النوع من المعلومات أنه يصعب ويتعذر على الباحث تحديد دقة هذه المعلومات ودرجة الثقة بها كما إنه أيضا غير متأكد من سلامة إعداد هذه المعلومات بعد جمعها.

2- المصدر المباشر:-

• يطلق على معلومات المصدر المباشر المعلومات الأولية وهي تلك المعلومات الطازجة التي قام الباحث بجمعها عبر العمل الميداني من مصدرها الأساسي.

• أهم مميزات معلومات المصدر المباشر هي أن الباحث هو الذي جمع المعلومة لذا فهو يعلم تماما دقتها وسلامة طريقة جمعها وعرضها.

• يعيب هذه المعلومات الأولية أن جمعها يحتاج لوقت وجهد ومال.

المعلومات الأولية

• تشمل المعلومات الأولية التجارب المختبرية والتجارب الحقلية والمقابلة الشخصية والاستبانة الإحصائية والملاحظة.

• عند اللجوء لجمع المعلومات الأولية يتبع الباحث إحدى طريقتين طريقة المسح الشامل وطريقة العينة.

1- اسلوب المسح (الحصر) الشامل:

• هو اسلوب العد الكامل (التعداد) لكل مفردات مجتمع الدراسة مثل تعداد السكان حيث يجب أن يحتوي على كل افراد المجتمع دون إغفال أي مفردة فيه.

• يطلق الإحصائيون مصطلح مجتمع بمعناه العام لكل أنواع الظاهرات مثل السكان والحيوانات والحشرات وحتى الجماد مثل أنواع الصخور.

• اسلوب المسح الشامل هو وسيلة لحصر معلومات المجتمع بكامله ولا شك في أنه يمثل الحقيقة تماماً لأنه يحصر معلومات المجتمع بكامله.

• يعيب هذا الاسلوب أنه يحتاج لجهاز فني إحصائي كبير ووقت متسع واعتمادات مالية كبيرة لذا لا يصلح للدراسات التي ترتبط نتائجها بوقت قصير ومحدد.

• تعرف المعلومات المشتقة من اسلوب الحصر الشامل بمعالم المجتمع.

2- اسلوب العينة:

• هو البديل لاسلوب المسح الشامل الذي يتبعه معظم الباحثين حيث يتم إختيار فئة من مجتمع الدراسة تعتمد عليها الدراسات ثم تؤخذ النتائج لتمثل المجتمع ككل.

• تعرف المعلومات المشتقة من اسلوب العينة بالإحصائيات.

• يجب مراعاة بعض الشروط المهمة عند اللجوء لاسلوب العينة يمكن تلخيصها في شرطين رئيسيين هما:-

أ- أن يكون حجم العينة كبيراً نسبياً ومناسباً لمجتمع الدراسة.

ب- أن تكون العينة ممثلة لمجتمع الدراسة تمثيلا جيداً.

• على هذا الأساس يتوقف نجاح اسلوب العينة على التقدير المناسب لحجم العينة وعلى كيفية اختيار مفردات العينة لتمثل مجتمع الدراسة تمثيلاً سليماً.

تقدير حجم العينة

• يعتمد حجم العينة على عدد من العوامل نلخصها في الآتي:-

– الغرض من البحث.

– حجم مجتمع الدراسة.

– مدى تباين و تجانس الظاهرة أو الظاهرات المراد دراستها.

– درجة الدقة المطلوبة في البحث.

– البيانات الثانوية المتاحة التي يمكن استخدامها في البحث.

– الامكانات البشرية والمادية.

• هنالك اتجاهان متبعان في البحث العلمي لتحديد حجم العينة هما الخبرة السابقة للباحث والاحتمالات الاحصائية والمعادلات الرياضية.

• يركز الاتجاه الأول على خبرة الباحث ويترك للباحث تحديد حجم العينة المناسب حسب ما تمليه عليه خبراته والتي تنقسم إلي الخبرة البحثية والخبرة والمعرفة بمكان وموضوع الدراسة.

• ذا لم يكن للباحث خبرات بحثية تكفي لتحديد حجم العينة أو يجهل خصائص مجتمع الدراسة فيستحسن في هذه الحالة أن يستخدم المعادلات الاحصائية المتاحة والتي تعتمد في معظمها على نظريات الاحتمالات.

جمع المعلومات

• أهم طرق جمع المعلومات الأولية هي المراسلة، الاتصال والعمل الميداني.

1- المراسلة:-

• يصمم الباحث استمارة استبيان تحتوي على الأسئلة التي يود أن يطرحها على المبحوث.

• ترسل الاستمارة للمبحوث بالبريد مع رسالة مختصرة توضح أهمية البحث وأهدافه مع عبارة تبين أن المعلومات سوف تستغل فقط للبحث العلمي.

• يرسل مع الرسالة مظروف عليه عنوان الباحث وطابع بريد ليرسل فيه المبحوث الاستمارة بعد ملئها.

• تمتاز طريقة المراسلة بالآتي:-

• السهولة في التنفيذ.

• قلة التكلفة المادية.

• التنفيذ تحتاج لفترة زمنية قسيرة.

• تعطي المبحوث فرصة زمنية كافية للتفكير ةالاجابة عن الأسئلة.

• تجنب المبحوث الحرج إذا كانت الاستمارة تتضمن بعض الأسئلة الحرجة.

• تجنب اي تأثير للباحث عاى المبحوث أي تقلل فرص تحيز الباحث.

• هنالك بعض المآخذ التي تؤخذ على طريقة المراسلة نذكر منها:-

• هي عديمة الفائدة في المناطق التي تسودها الأمية.

• تقل فيها نسبة استجابة المبحوثين ولذا يرسل الباحث دائماً عدد من ارستمارات يزيد عن حجم عينة الدراسة لكي يضمن العدد الكافي من الاستجابات.

• تحتاج لدقة كبيرة في صياغة الأسئلة لكيلا يكون هنالك غموض في الأسئلة يؤدي إلي التباس المبحوث في فهمها.

لا تصلح في الاستمارات الطويلة.

2- الاتصال:-

• المقصود هنا استخدام وسائل الاتصال المتاحة مثل التلفون والفاكس والجريدة والانترنت وغيرها.

• يوصل الباحث اسئلته للمبحوث عبر واحدة من وسائل الاتصال المذكورة ويستقبل الاجابات عبر نفس الوسيلة.

• أهم مميزات هذه الطريقة:-

1. مفيدة جداً في الدراسات المستعجلة والمحددة مثل استطلاعات الراي.

2. سهلة التنفيذ ولا تحتاج لموارد كثيرة.

• كما أن لها ميزات فإن لها عيوب أيضاً نلخصها في الآتي:-

1. لا تصلح للاستمارات الطويلة لأنه من الصعب أن يصبر المبحوث على التلفون لفترة طويلة,

عديمة الفائدة في المناطق التي ليس بها خدمات اتصال

3- العمل الحقلي:

• هو محاولة لدراسة وفحص وتحليل الظاهرات المراد دراستها عن قرب وتشمل التجارب بشقيها المختبري والحقلي، المقابلة الشخصية والملاحظة.

أ‌- التجارب المختبرية:

• يقصد بالتجارب المختبرية كلما يقوم به الباحث من تجارب داخل المختير.

• يتم في المختبر التحكم في بعض العوامل فردياً وجماعياً بنية فهم طبيعة العلاقات بين العوامل وما هي الآثار المترتبة على كل عامل.

• يتركز مثل هذا النوع من العمل الميداني في العلوم البحتة والعلوم التطبيقية ويعزى لهذه التجارب المختبرية الكثير من التطور والتقدم في المعارف الانسانية.

ب- التجارب الحقلية:-

• هي أيضاً وسيلة مهمة جداً من وسائل جمع المعلومات للابحاث العلمية.

• تختلف عن التجارب الحقلية أنها أكثر واقعية إذ تتم التجربة في نفس الظروف والبيئة التي تحدث فيها في الطبيعة ولذا فنتائجها أكثر واقعية من نتائج التجارب المختبرية.

• تستخدم هذه الطريقة في ابحاث علمي النبات والحيوان وفي ابحاث علم النفس كما يستخدمها الجغرافيون أيبضاً

• يدخل ضمن هذا النوع من التجارب القياسات التي يقوم بها الباحثون على الطبيعة مثل قياس الجريان السطحي أو انجراف التربة.

ج- المقابلة الشخصية:

• تعرف طريقة المقابلة الشخصية بالاتصال المباشر لجمع المعلومات.

• يقوم الباحث فيها بزيارة ميدانية لمنطقة الدراسة لمقابلة مفردات العينة المختارة شخصياً.

• يمكن أن يستعين الباحث بمساعدين لمقابلة المبحوثين بدلاً عنه في حالة أن حجم العينة كبيراً شرط أن يدربهم جيدأ وأن يوصل إليهم ما يريد بالضبط.

• إذا كان هنالك استمارة في المقابلة الشخصية سوف تعبأ بواسطة الباحث نفسه أي إنه يسأل الأسئلة ثم يدون الاجانات على الاستمارة.

• تنقسم المقابلة غلي قسمين اساسيين هما المقابلة المقفولة والمقابلة المفتوحة.

• المقابلة المقفولة (المحددة) هي المقابلة التي يلتزم فيها المبحوث باسئلة محددة مسبقاً يسلألها لجميع مفردات العينة بنفس الترتيب دون تقديم أو تأخير وبدون إضافة أو حذف.

• المقابلة المفتوحة (غير المحددة) في اليد الأخرى هي المقابلة التي يعد أيضا فيها الباحث أسئلته مسبقاً ولكن يحق له إضافة أو حذف الأسئلة حسب الظروف والمستجدات في الحقل.

• تمتاز طريقة المقابلة الشخصية بالميزات التالية:-

1. مفيدة جداً في المنطق التي ترتفع فيها نسبة الأمية.

2. تعطي الباحث الفرصة لتوضيح الغموض واللبس في بعض الأسئلة ولذا يضمن أن جميع المبحوثين قد فهموا السؤال الفهم الصحيح الذي عناه الباحث.

3. يضمن الباحث استرداد الاستمارات لأنها فعلياً معه ولم تبارح يده وهو الذي يقوم بعملية تدوين الاجابات.

4. عند استخدام طريقة المقابلة المفتوحة يستطيع الباحث إضافة أو حذف الأسئلة حسب الظروف والمستجدات في الحقل مما يساهم في تحسن مضمون الاستمارة بالأفكار التي قد تصله من المبحوثين وتكون قد فاتت عليه عندما أعد الاستمارة.

• بالنظر للجانب السلبي للمقابلة الشخصية يمكن ذكر الآتي:

1. احتما تحيز الباحث. المقصود هنا أن الباحث قد يطرح أسئلته على الباحث بطريقة توحي للمبحوث بالاجابة التي يرغب فيها الباحث ويجيب على السؤال بما يريد الباحث وليس كما يرى هو.

2. صعوبة انجاز الباحث شخصياً للمقابلات إذا كان حجم العينة كبيراً ويتغلب لأغلب الباحثين على هذه العقبة بالاستعانة بمساعدين يدريهم لإجراء المقابلات. كلما زاد عدد المساعدين كلما تعذر على الباحث التيقن من درجة الدقة التي تتم بها المقابلات.

3. تحتاج لوقت كبير كما تحتاج لموارد مالية كبيرة.

4. لا تصلح طريقة المقابلة الشخصية في دراسة الموضوعات الحرجة أو الحساسة من الناحية الاجتماعية والسياسية وحتى الخاصة في بعض الأحيان.

الاستمارة الإحصائية

• يطلق على مجموع أسئلة البحث التي أعدت ليجيب عنها المبحوث بالاستمارة الاحصائية.

• درجت بعض الدراسات لتقسيم الاستمارة الاحصائية لنوعين هما كشف البحث وصحيفة الاستبيان.

1- كشف البحث :-

• يطلق اسم كشف البحث على الاستمارة الإحصائية التي تضم مجموعة من الأسئلة التي تسأل وتدون الاجابات عنها بواسطة الباحث أو أحد مساعديه في مقابلة شخصية مع المبحوث.

• يضم كشف البحث بالاضافة للأسئلة مكان يخصص لتدوين الملاحظات.

• هذا يعني أن الاستمارة تعبأ بواسطة الباحث نفسه في مقابلة شخصية مفتوحة أو مغلقة ولذا فإن لها مميزات وعيوب المقابلة الشخصية.

- صحيفة الاستبيان:-

• هي أيضاً مجموعة أسئلة يصيغها المبحوث ويدونها على الورق ثم يقوم بتوزيعها للمبحوثين عبر أي وسيلة ليجيب عنها المبحوث في غياب الباحث ثم يرجعها له بعد تعبئتها.

• يفرق بعض الباحثين بين الاستبيان من جهة وصحيفة الاستبيان من جهة أخرى.

• الاستبيان مصطلح يطلق عندهم على وسيلة جمع المعلومات السريعة عن موضوع محدد من عدد كبير من المبحوثين أي كأنهم يعنون بذلك ما يسمى اليوم في وسائل الأعلام باستطلاعات الرأي.

• صحيفة الاستبيان عندهم هي وسيلة أو أداة لجمع المعلومات عبر ترجمة البحث العلمي وأهدافه إلي أسئلة يجيب عنها المبحوث وتشمل جميع أوجه الدراسة.

• يستخدم الآن لفظ الاستبيان أو الاستبانة لتعني الورقة التي تكتب فيها الأسئلة ليجيب عنها المبحوثون دون هذا التمييز بين الاستبيان وصحيفة الاستبيان.

• تمتاز صحيفة الاستبيان بالآتي:-

1. سهولة التنفيذ.

2. توفر الكثير من الوقت والجهد والمال.

3. تعطي المبحوث فترة زمنية كافية للتفكير قبل الاجابة عن الأسئلة.

4. تجنب المبحوث شر الحرج إذا كان هنالك أسئلة محرجة أو حساسة.

5. تجنب الباحث الوقوع في خطأ التحيز.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أيمــــــــــن أبو راشــد


عضو فعال
عضو فعال


الجنس الجنس : ذكر
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالب جامعي
هوايتي : الكتابة
مسآهمآتے مسآهمآتے : 369
التقييم التقييم : 11
الأوســـمــــة

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الإثنين 22 أكتوبر 2012 - 12:08

بارك الله فيك الأخت ميسون...

كل ما تقدمينه في ميزان حسناتك إن شاء الله....


●°°●●°°● ●°°●●°°●●°°●●°°● ●●°°●●°°● ●°°● °
`·.¸.·´ ¸.·´.·´¨) ¸.·¨)
♥♥♥(¸.·´(¸.·´ (¸.·¨¯`♥♥♥


***لَكُم مني وردَةٌ عَبيرُهآ الأَمَــــّل ورٌحيقُهــآ الوَفأء
ونسيمهآ الحـُـبّ وذُبـُولُهآ المَـــو تْ
***

●°°●●°°● ●°°●●°°●●°°●●°°● ●●°°●●°°● ●°°●●°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maisoun 23


عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة جامعية
مسآهمآتے مسآهمآتے : 184
التقييم التقييم : 6
الأوســـمــــة

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الإثنين 22 أكتوبر 2012 - 12:27

ان شاء الله اجمعين يارب

جازاكم الله كل خير على كل عطاءكم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khaled


مؤسس و مدير المنتدى
مؤسس و مدير المنتدى


الجنس الجنس : ذكر
الشعبة/الإختصاص : طبيب وجراح أسنان
هوايتي : الرياضة
مسآهمآتے مسآهمآتے : 9010
التقييم التقييم : 330
الأوســـمــــة

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الإثنين 22 أكتوبر 2012 - 12:36

جزاك الله خيرا أختي ميسون وبارك الله فيك


●°°●●°°● ●°°●●°°●●°°●●°°● ●●°°●●°°● ●°°● °
يا قارئ خطي لاتبكي على موتي,فاليوم معك وغدا في التراب
ويا مارا على قبري لاتعجب من أمري بالأمس كنت معك وغدا أنت معي
أموت ويبقى كل ماكتبته ذكرى, فياليت كل من قرأ خطي دعا لي
و إن مرت الأيام ولم ترون , فهذه رسالتي فتـذكرونـــــــي
وان غبت يوما ولم تجدون , ففي قلبي حب لكـم فـلاتنسونـــــــي
وان طال غيابـي عنكــــــــــــــم دون عـودة اكون وقتهـا بحـاجــة
لدعـائكم فادعـوا لــــــــــــــــــــي
●°°●●°°● ●°°●●°°●●°°●●°°● ●●°°●●°°● ●°°● °

كل ما تحتاجه في منتديات التعليم الشامل من شرح تحميل ورفع الملفات وكتابة المواضيع والمزيد - من هنا -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hadouche 23


مشرفة منتديات حواء وقسم الأسرة والمجتمع
مشرفة منتديات حواء وقسم الأسرة والمجتمع


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة جامعية
مسآهمآتے مسآهمآتے : 968
التقييم التقييم : 29
الأوســـمــــة


مُساهمةموضوع: رد: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الإثنين 22 أكتوبر 2012 - 13:06

شكرا لكي مايسة على هذه المجهودات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sarath231


عضو جديد
عضو جديد


الجنس الجنس : انثى
مسآهمآتے مسآهمآتے : 2
التقييم التقييم : 0
الأوســـمــــة

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الأربعاء 9 أكتوبر 2013 - 14:55

شكرا على هذه المجهودات 
مع السلامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
WaFa wari


مساعدة إدارية
مساعدة إدارية


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة جامعية
الشعبة/الإختصاص : اعلـآمـ آآلــيّ
هوايتي : المطالعة
مسآهمآتے مسآهمآتے : 417
التقييم التقييم : 16
الأوســـمــــة



مُساهمةموضوع: رد: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الأربعاء 9 أكتوبر 2013 - 21:56

شكرآآ لكــي أختي عــــلى آلموضــوعـ آلقيّمـ وآلمفيــــد... 
بوركتـــ ...وأثــآبكـ آللّــهـ علــى مــآآ طرحــتــهـ..
/
/
/
دمتــ في رعــآآيهـ آلّـلــهـ وحفظـهـ..


...آعتـــذر عنــ غيــآآبــي...

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(دعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك مؤكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به: آمين ولك بمثل).


#ارجو انـ تدعو لــوآلدتــي وجدّتــي بالشــفآآء آلعآجلـ#
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
janou


عضو جديد
عضو جديد


الجنس الجنس : انثى
مسآهمآتے مسآهمآتے : 1
التقييم التقييم : 0
الأوســـمــــة

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات منهجية سنة اولى LMD   الخميس 24 أكتوبر 2013 - 21:27

شكرا..: 261... أزهار جزاك الله خيرا شكرا لك 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

محاضرات منهجية سنة اولى LMD

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ الـتـعـلـيـم الـجـامـعـي ][©][§®¤~ˆ ::  فــضـاء طــلـبـة نــظـام L.M.D ::  علوم اقتصادية والتسيير وعلوم تجارية-