الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

 عشرون نصيحة للشباب !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nassima gh


نائب المدير
نائب المدير


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة جامعية
الشعبة/الإختصاص : biochimie
هوايتي : البحث العلمي
مسآهمآتے مسآهمآتے : 2296
التقييم التقييم : 53

مُساهمةموضوع: عشرون نصيحة للشباب !   السبت 22 يونيو 2013 - 14:33

اعلم أن عمرك رأس مالك فلا تضيعه فيما لا يفيد .

تخير أصدقائك واجتنب صحبة الأشرار ومجالستهم .

حافظ على الصلاة فإنها سبيل النجاة ولا تنم عن صلاة الفجر .

أسبغ الوضوء على المكاره وأكثر الخطى إلى المساجد وانتظر الصلاة بعد الصلاة
.
بادر إلى المسجد عند سماع الأذان ، فالله أكبر من كل شئ .

أكثر من الصيام فإنه دواء لكثيرمن أدواء الشباب .

عود نفسك الصدقة و البذل و العطاء فإنه سبب لرفع كثير من البلاء.

بادر بأداء فريضة الحج ولا تؤخرها ، و العمرة الى العمرة كفارة لما بينهما .

اجعل لك ورداً من القرآن كل يوم وحافظ عليه ، فخيركم من تعلم القرآن وعلمه .

أكثر من الذكر و الدعاء في الليل و النهار فإن الله تعالى يحب الذاكرين و
يجيب دعاء الداعين.
طالع في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم و سيرة أصحابه لعلك تكتسب بعض
صفاتهم .

داوم على حضور مجالس العلم فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم .

عليك بالتواضع وإياك الكبر فإنه لا يدخل الجنة متكبر .

إياك و الحسد ، فإنه ذنب إبليس الذي ُطرد به من الجنة .

أطع والديك ولا تغضبهما ، فإنه لا يدخل الجنة عاق .
عيادة المريض وتشييع الجنازة وزيارة القبور من وسائل زيادة الإيمان و
التذكير بالآخرة فلا تغفل عنها .

تبسمك في وجه أخيك صدقة ، فأحسن لقاء إخوانك .

إياك و الغناء فإنه لا يجتمع في قلب عبد محبة الغناء و محبة القرآن فانظر
أيهما تختار .

.تعود غض البصر ، فإن غض البصر عبادة المتقين

كن في حاجة إخوانك ، فمن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته .
86



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عشرون نصيحة للشباب !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ قــســم الــترحــيــب والـمواضـيـع الـعـامـــة ][©][§®¤~ˆ :: مـنـتـدى الـمـواضـيـع الـعـامـة-