الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

 اسعافات اولية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
houria hadyl


نشاط مثالي
نشاط مثالي


الجنس الجنس : انثى
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : طالبة جامعية
هوايتي : المطالعة
مسآهمآتے مسآهمآتے : 1857
التقييم التقييم : 66
الأوســـمــــة


مُساهمةموضوع: اسعافات اولية   السبت 4 يناير 2014 - 18:25









الإسعافات الأولية:





هي عناية فورية تقدم لشخص مصاب في حادث أوتعرض لمرض مفاجئ وتشمل مساعدة الشخص نفسه أو القيام بمساعدة أحد افراد اسرته أو المجتمع. وهذه العناية تقدم عندما تكون المساندة الطبية غير متوفرة أو بعيدةالمنال





وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن :





1- كيفية إنعاش القلب والرئتين






2- إسعاف المصاب بالغصة




3- ابقاء المصاب في وضع يمنع زيادة سوء حالته وفيوضع مريح قدرالإمكان إلى حين وصول المساعدة الطبية.







ومواضيع أخرى لا تقل أهمية عن هذه المعلومات تم جمعها من مصادر عدةتهتم بهذا المجال ليعود بالفائدة الشاملة على الجميع ومعلومات ولاشك أن في اتباعها الخير الكثير. والذي قد يتمثل في إنقاذ حياة شخص تعرض للخطر وقد يكون هذاالشخص أحد المقربين إليك سواء في المنزل أو في العمل..







الإسعافات الأولية







مبادئ الإسعافات الأولية:
(1)السيطرة التامة على موقع الحدث






(2)ألا يعتبر المصاب ميتا لمجرد زوال ظواهر الحياة مثل توقف التنفس أوالنبض
 



(3)إبعاد المصاب عن مصدر الخطر
 



(4)الاهتمام بعمليات التنفس الاصطناعي وإنعاش القلب والنزيف والصدمة. وما إلى ذلك
 



(5)العناية بالحالة قبل نقلها إلىالمستشفى
 



(6)الاهتمام براحة المصاب
 



(7)الاهتمام بحفظ وتدوين كافة المعلومات المتوفرة عن الحادث والإجراءات التي اتبعت





واجبات المسعف:

(1)التأكد من البحث عن جميع الإصابات:


وذلك لأنه غالبا ما يكتفي المسعف بالإصابة الأولى خاصةإذا كانت هذه الإصابة كبيرة ويهمل باقي الإصابات التي قد تكون لها خطورتها ولمن يشكل أقل





(2)الاهتمام بالإصابة كبيرة وصغيرة:
 
وذلك لأنه من الأخطاء الشائعةالاهتمام بالإصابات والكسور الكبيرة فقط






(3)فك ملابس المصاب:
 
إذا كان المصابفاقدا لوعيه يجب أن ترخى ثيابه خاصة التي حول عنقه لتسهيل عملية تنفسه






(4)ألايعطى شخص فاقد لوعيه سوائل بالفم:
 
لأنها قد تدخل القصبة الهوائية وتؤدي إلىالاختناق






(5)ألا يرفع المصاب أو أن ينقل إلا للضرورة:
 
وذلك لأن نقل المصابأو حركته بطريقة غير سليمة قد تؤدي إلى مزيد من المضاعفات أو الشلل الدائم






(6)ألا يرفع شخص يلهث بعد إصابته من وسطه أو حزامه:
 
وذلك لأن اللهاث لا ينجم دائماعن نقص في الأكسجين وإنما قد يكون الإصابة في الظهر أو الصدر


(7)طمأنةالمصاب:


يجب أن يطمئن المصاب لنوعية الإسعافات التي ستعمل له و عن كيفيتها وأهميتها بالنسبة له.


إنعاش القلب والرئتين





إن توقف النبض و اتساع حدقةالعين من أولى علامات توقف القلب حيث يلزم القيام بعملية إنعاش (تدليك) للقلب فورا.




الخطوات:




في حالة عدم وجود النبض على جانب الرقبة عند الشريان السباتي, يجبالبدء فورا بإنعاش القلب, وذلك بضربة واحدة سريعة من اليد على منتصف القفص الصدري. هذه الضربة يجب أن تكون خلال الدقيقة الأولى من الأزمة القلبية. إن لم تكن هذه الضربة كافية لاستجابة القلب فعليك البدء في عملية الإنعاش وذلك كالتالي:






(1)يوضع المصاب على سطح مستوي وصلب





(2)يحدد موقع مؤخرةالقص ويؤخذ عرض إصبعين منه ثم يضغط بعقب اليد بزاوية عمودية بحيث ينخفض الصدر3 الى 5سم






(3)يجب القيام بعملية إنعاش التنفس بجانب إنعاش القلب






(4)لعمل التنفس الاصطناعي (منقذ واحد) يكون المعدل نفختين ثم خمسة عشر ضغطة. أما إذا كان مسعف آخر معك (منقذين) فيكون المعدل نفس واحد بعد كل خمس ضغطات للقلب






(5)يحب الاستمرار في إنعاش القلب والرئتين حتى يستعيد المصاب نبضه ونفسه أو حتى تصل سيارة الإسعاف ويبدأرحال الإسعاف في إنقاذ المصاب




 
نقاط هامة:

(1)البدء أولا بالتنفس ثم الضغط






(2)لا توقف عملية الإنعاش لأكثر من خمس ثوان






(3)تكون سرعة الضغط بمنقذ واحدثمانون ضغطة في الدقيقة, وستون ضغطة في الدقيقة في حالة وجود منقذين






(4)4يجب أن يكون الضغط بلطف و انتظام على أن يكون الضغط بعقب اليد وليس براحة اليد, وتكون الأصابع بعيدة عن صدر المصاب حتى لاتؤدي الى إصابة الأضلاع






(5)عند الأطفال يكون معدل الضغط 5 ضغطات ونفس واحد بسرعة80-100 ضغطة في الدقيقة, ويكون الضغط في منتصف الصدر بعقب يد واحدة






(6)أما الرضيع فيكون معدل الضغط 5 ضغطات ونفس واحد بسرعة 100 ضغطة في الدقيقة ويكون الضغط بإصبعين فقط في منتصف الصدر بين الحلمتين, ويفحص نبض الرضيع على منتصف الصدر أو عند منتصف الذراع






التسمم






هو دخول أي مادة سواء كانت صلبة أو سائلة أو غازية إلى الجسم, وقد تسبب الإصابة أوالموت.






أولا : إبتلاع السم:




كثير من الأطفال يتعرضون للتسمم بابتلاع المواد الكيميائية مثل مواد التنظيف والأدوية والمواد البترولية عندما تكون في متناول أيديهم.




العلامات:





الغثيان _ التقيؤ _ الإسهال _ ألم الصدر أو البطن _ صعوبة التنفس _ التعرق _ فقدان الوعي _ التشنجات _ وجود حروق حول الفم أو رائحة مواد بترولية من الفم_ وجود الوعاء الذي يحتوي علىالمادة السامة.





الإسعاف الأولي لابتلاع السم:






اتصل بقسم الطوارئ ومركز مكافحةالتسمم فورا واتبع توجيهاتهم. اعتن بالصدمة وتفقد التنفس عدة مرات, إذا لم تستطع الاتصال بالجهات المذكورة وكان المصاب واعيا فيمكنك القيام بالتالي:





1- التسمم بابتلاع الأدوية: إعطاء مقيئ للمعدة مثل كوب ماء مذاب به ملعقتان من الملح





2 - التسمم بابتلاع مواد كيميائية: إعطاء المصاب كميات كبيرة من ماء الشرب أو الحليب وذلك لتخفيف المادة الكيميائية, لا تجعله يتقيأ.







ثانيا : استنشاق السم :





قد يتعرض الشخص للتسمم باستنشاق مواد غازيةمثل غاز أول أكسيد الكربون من عوادم السيارات, أو الحرائق , أو شوايات الفحم, أوغاز المطبخ, أو الغازات المستخدمة في المصانع.





العلامات:





قد تظهر واحدة أو أكثرأو جميع العلامات التالية:

الدوخة _ الصداع _ صعوبة التنفس _شحوب أو زرقة لونالجلد _ فقدان الوعي.







الإسعاف الأولى لاستنشاق السم:





اتصل بقسم الطوارئ, أنقل المصاب إلىمكان تتوفر فيه تهوية طبيعية وابدأ بإجراء الفحص المبدئي( مجرى الهواء _التنفس_الدورة الدموية) كن مستعدا لاعطاء إنعاش القلب والرئتين اذا لزم.






التنفس الاصطناعي




التنفس من الفم للفم:




هي عملية تنفس اصطناعي ميكانيكي لاستعادةالتنفس عند توقف أو اضطراب التنفس

الأسباب المؤدية لتوقف التنفس هي:







الغرق _ الاختناق _ الصدمة الكهربائية _ الإفراط في تناول بعض الأدوية وخصوصا المهدئات المخدرات _ النوبة القلبية _ إصاباتالرأس والصدر _ الغصة الكلية _ استنشاق الغازات السامة أو الدخان الناتج عن الحريق.




التنفس من الفم للفم ( التنفس الاصطناعي ):
(1)تفقد الوعي. بهز كتفيه و التحدث إلىالمصاب . فإذا كان فاقدا للوعي:








(2)افتح مجرى الهواء. فقد يسد اللسان أوالأكل أو القيئ الخ .... مجرى الهواء. للقيام بذلك ارفع الذقن من أسفل باصبعين واضغط باليد الاخرى على الجبهة لدفع الرأس للخلف






(3)افحص التنفس بالنظرلصدر المصاب (هل يعلو وينخفض) واسمع وتحسس التنفس. فإذا لم يتنفس






(4)اقفل فتحتي الأنف ثم أطبق بفمك على فم المصاب بإحكام ثم انفخ فيه نفخات متتالية وسريعة وعميقة






(5)افحص التنفس مرة أخرى وكذلك تحسس النبض على جانب الرقبة خلف تفاحة آدم. إذا لم يعود له التنفس استمر في عملية الاصطناعي بمعدل نفس واحد كل 5ثواني الى أن يعود التنفس الطبيعي أو وصول سيارة الاسعاف






(6)يجب على الجميع التدرب على إجراء التنفس الاصطناعي فقد يضطر لإنقاذ حياة مصاب وللمعلومية أنه فيحالة توقف التنفس فإن خلايا الدماغ يصيبها تلف خلال 4-6 دقائق من انقطاع اللتنفس مما يؤدي الى موت المصاب. لذلك كلما أسرعنا في عملية التنفس الاصطناعي كلما قل التلف في أنسجة المخ بسبب نقص الأكسجين






(7)هناك بعض الحالات قد يضطر بهاالمسعف لإعطاء التنفس في الأنف بدلا من الفم لوجود نزيف بالفم _ صعوبة فتح الفم فيبعض حالات التشنج _ صعوبة النفخ في الفم لصغر فم المسعف مما يؤدي لتسرب الهواء عندالنفخ, كما يوجد حالات تسمى (أستوما) وتوجد عند بعض الأشخاص اللذين أجريت لهم عمليات جراحية في الحنجرة على سبيل المثال






(8)إذا شعر المصاب برغبة في التقيؤ أو بدأ بذلك مثل حالات الغرق, عندها يجب وضع المصاب على جنبه لتسهيل خروج القيء ثم ينظف فم من الفيء أو أي عوالق.






التنفس الاصطناعي للطفل الرضيع:-




في حالة الأطفال الرضع يكون إجراء التنفس الاصطناعي من فم المسعف لفم وأنف الرضيع معا ويفتح مجرى الهواء بإمالة الرأس للخلف بمقدار بسيط و يعطى التنفس مرة كل 3 ثوان وتكون النفخات صغيرة بقدر ما يمكن حبسه من الهواء في الفم بحيث تناسب حجم رئة الطفل الرضيع.









الحريق




هي إصابات تنتج عند التعرض للحرارة أو المواد الكيميائية أوالكهرباء أو الإشعاع, ويعتبر الحرق خطيرا متى ما أصاب 10% من سطح الجسم, أو إذا أصيب الرأس أو العينين أو الأطراف أو الأعضاء التناسلية, أو إذا كان الحرق من الدرجة الثانية أو الثالثة فما فوق, كذلك إذا كان المصاب طفلا أو شيخ مسن أو المصاب في حالة المرض.






درجات الحروق:




حروق الدرجة الأولى: تكون الإصابة على سطح الجلد فقط, وتظهر على شكل إحمرار على سطح الجلد, وعادة ما يكون الحرق مؤلما, وقد يتورم مكان الحرق وعادة ما يشفى المصاب خلال يومين الى خمسة أيام دون ترك أي أثر أو ندوب دائمة.




حروق الدرجة الثانية: تكون حروق الدرجة الثانية أعمق من الأولى, ويبدو الجلد محمرا مع ظهور بثور(فقاعات). عادة ما تكون جروح الدرجة الثانية مؤلمة, وغالبا ما يتورم الجزء المصاب. يشفى المصاب بها خلال أسبوعين إلى أربعة أسابيع, وقد تترك ندوبا دائمة في الجسم.




حروق الدرجة الثالثة: تصيب حروق الدرجة الثالثة جميع طبقات الجلد والأنسجة الواقعة تحت الجلد, ويبدو مكان الإصابة بني اللون أو متفحما (أسود). قد تبدو الأنسجة الداخلية بيضاء اللون. ورغم أن حروق الدرجة الثالثة تعتبر حروق خطيرة إلا أن المصاب لا يشعر إلا بألم بسيط نتيجة تلف واحتراق نهايات الأعصاب الحسية. تتكون ندوب من آثار التئام هذه الحروق , وقد تلزم فترة طويلة لعلاج هذا النوع من الحروق حيث تعتبر من الحروق المهددة للحياة.






التعرف على الحروق الخطيرة:




_ الحروق التي يعاني فيها المصاب من مشكلة قي التنفس.




_ الحروق التي تكون قد أصابت أكثر من جزء في الجسم.




_ إذا زادت نسبة الحروق عن 10% من مساحة الجسم.




_ الحروق التي تصيب الرأس أو العنق أو اليدين أو القدمين أو الأعضاء التناسلية.




_ حروق الدرجة الثانية والثالثة عند الأطفال أو المسنين أو أن يكون المصاب في حالة المرض.




_ حروق المواد الكيميائية أو حروق الكهرباء.






الإسعافات الأولية للحروق الحرارية:




(1) افحص التنفس, إذا انعدم يعطى تنفسا صناعيا, ثم قم بتبريد مكان الحرق بصب الماء إلى أن تعود درجة حرارة سطح الجلد إلى طبيعتها. لا تستعمل الثلج إلا في حالة حروق الدرجة الأولى الصغيرة. (لا تضع الثلج على الجلد مباشرة بل اجعل بينهما قطعة قماش).




(2) تغطية الجزء المحروق بوضع ضمادة جافة معقمة على الجزء المصاب. ويجب أن تكون الضمادة غي مشدودة.




(3) امنع حدوث الالتهاب. لا تحاول تنظيف الحروق أو فتح البثور والفقاعات.




(4) قص أو اخلع الملابس المغطية مكان الحرق بعناية ولا تحاول إزالة الملابس الملتصقة بالجلد, قصها من أطرافها.




(5) لا تضع المراهم أو الزيوت أو معجون تنظيف الأسنان أو فيتامين إي أو الزبدة على الحروق فهذه تمنع تسرب الحرارة من الجلد.




(6) قد تسبب الحروق الخطيرة الإصابة بالصدمة نتيجة الألم وفقدان السوائل من الجسم. ولتجنب حدوث ذلك اجعل المصاب يستلقي على ظهره وارفع رجليه فوق مستوى الصدر (إذا كان لا يوجد مشكلة في التنفس) وحافظ على درجة حرارة الجسم بتغطية المصاب.




(7) اتصل بالطوارئ أو انقل المصاب إلى المستشفى.






إسعافات الحروق الكيميائية:




اتصل بقسم الطوارئ. صب كميات كبيرة من الماء الجاري على مكان الحرق لإزالة المواد الكيميائية عن الجلد لمدة لا تقل عن 5 دقائق. اخلع أية ملابس أوحلي تكون المواد الكيميائية قد لامستها.





حروق العيون:




يجب شطف العيون بالماء فورا وذلك بفتح العيون في إناء به ماء أو تحت الصنبور, و في حروق العين الكيميائية يجب شطف العين لمدة طويلة ( ما لا يقل عن 15 دقيقة ) ثم تغطية العين بضمادة نظيفة و امنع المصاب من فرك عينه وانقله للمستشفى بأسرع وقت.






إسعاف الحروق الكهربائية:




علامات الإصابة هي: فقدان الوعي _ الإصابة بدوخة وارتباك في السلوك _ حروق على سطح الجلد في مكان دخول التيار ومكان خروجه وغالبا اليد والقدم _ وجود مشكلة في التنفس _ ضعف النبض أو عدم وجوده.






الإسعاف الأولي للحروق الكهربائية:




_ لا تقترب من أي مصاب بحرق كهربائي, افصل التيار في الحال. إن لم تستطع فاسحب أو دحرج المصاب بعيدا عن مصدر الكهرباء. ( استعمل قطعة خشب جافة لذلك ).




_ باشر عملية التنفس الصناعي أو إنعاش قلبه والرئتين إذا كان هناك توقف التنفس والنبض.




_ تذكر بأن المصاب بحرق كهربائي لا يمكن معالجته في الموقع نظرا لاحتمال وجود الحروق الداخلية مكان مسار التيار, لذا يجب نقل المصاب إلى المستشفى بأسرع وقت.










السكتة الدماغية




تسمى أحيانا جلطة في المخ وهي عبارة عن عدم حصول المخ على الكمية اللازمة من الأكسجين بسبب جلطة دموية أو تمزق أحد الأوعية الدموية داخل المخ.





الأسباب:




توجد ثلاثة أسباب للسكتة الدماغية هي:




(1) الجلطة (التخثر أو الإنسداد) التي تتكون في شريان الدماغ أو يحملها الدم الى الدماغ.




(2) تمزق شريان في الدماغ نتيجة إصابة بالرأس أو ارتفاع ضغط الدم أو وجود ضعف في جدار أحد الأوعية الدموية.






الأعراض والعلامات:




1 - الضعف وتخدر الوجه أو الذراع أو الساق وغالبا ما يكون ذلك في أحد جانبي الجسم.




2- دوخة و ارتباك وصداع شديد.




3- سماع أصوات طنين في الأذنين.




4 - صعوبة وتلعثم في الكلام.




5 - صعوبة في التنفس.




6 - اختلاف حجم بؤبؤي العينين.




7 - فقدان الوعي.






الإسعاف الأولي للسكتة الدماغية:




اذا كان المصاب فاقدا لوعيه, تأكد من أن مجرى الهواء مفتوحا. إذا كان المصاب يتقيأ, يمدد على جانبه لتجنب رجوع القيئ الى فمه. اسرع بعد ذلك في الإتصال بالطوارئ.




إذا لم يفقد المصاب وعيه و ظهرت عليه علامات السكتة الدماغية, اتصل بقسم الطوارئ فورا. قم بعد ذلك بطمأنة المصاب و ساعده على التمدد على الجانب الذي يريحه أكثر ولا تعطه أي طعام وشراب.








الصدمة




الصدمة :




هي فشل جهاز الدورة الدموية (القلب, الدم, الأوعية الدموية) عن تزويد كمية مناسبة من الدم المزود بالأكسجين إلى الجسم. وعندما لا تتلقى الأعضاء الحيوية مثل المخ , القلب, والرئتين الدم المزود بالأكسجين, فإنها لا تعمل بشكل طبيعي, مما يؤدي الى الإصابة بالصدمة التي قد تؤدي الى الوفاة.






أسباب الصدمة:




تنشأ الصدمة بسبب الإصابة بمرض مفاجئ مثل النوبة القلبية, أو التعرض لإصابة وخصوصا الإصابات التي قد تؤدي الى نزيف حاد, وقد تحدث بسبب التوتر النفسي أيضا.






الأعراض والعلامات:




فتور _دوار بالرأس _ برودة في الأطراف _ شحوب أو إزرقاق الوجه _ عرق كثيف _ سرعة وضعف النبض _ تنفس سريع ومضطرب _اصطكاك الأسنان _ إنخفاض الحرارة_ انخفاض ضغط الدم_ الغثيان والتقيؤ_ فقدان وعي كلي أو جزئي






الإسعافات الأولية للصدمة:




(1) أفحص التنفس والدورة الدموية.




(2) أوقف أي نزيف خارجي في أسرع وقت ممكن.




(3) ارفع ساقي المصاب إلى أعلى 30سم (12 بوصة), إذا كان المصاب لا يعاني من أي مشكلة في التنفس.




(4)تدفئة المصاب لكي يحتفظ بدرجة حرارة جسمه.




(5) إذا كان المصاب ينزف من فمه أو يتقيأ فيجب أن نجعله يميل رأسه جانبا أو نمدد المصاب على أحد جانبيه كي تخرج السوائل من الفم ولا تسد مجرى التنفس.




(6) إذا كان المصاب يواجه صعوبة في التنفس فأبقه في وضع شبه مضطجع وذلك بسند رأسه بالصناديق أو المخدات لأن هذا الوضع يسهل عملية التنفس.




(7) لا تقدم للمصاب أي طعام أو شراب.




(8) اتصل بقسم الطوارئ فورا, فالصدمة تحتاج الى عناية طبية متخصصة.












الصرع والتشنجات




الصرع:-




الصرع هو حالة مرضية عادية تتميز بمجموعة اضطرابات مؤقتة في وظيف المخ مصحوبة بتشنجات وفقدان للوعي. يجب أن يعرف الجميع أن المصاب بالصرع ليس مخبولا ولا مؤذي ولا مخيف, وليس مصابا بمس شيطاني كما يعتقد البعض. كما أن معظم حالات الصرع تستجيب للعلاج.






التشنجات:




تحدث التشنجات لأسباب كثيرة منها جروح الرأس والسموم والالتهابات والحميات العالية وتسمم الحمل كما تحدث تماما في الصرع وتكون مصحوبة بنوع من العنف يعقبها فقدان للوعي.




قد تتصلب العضلات لعدة ثواني أو لمدة نصف دقيقة يتبعها حركات اهتزازية ورغوة زبدية من الفم أو لعاب سائل وتستمر الحالة في الهدوء إلى أن تخف تماما.






العلامات:




بعض الأشخاص ينتابهم شعور و إحساس خاص قبل حدوث الحالةمثل رؤية أشياء لا وجود لها, سماع أصوات غريبة, تذوق أو شم أشياء غريبة, أو الشعور بالحاج الى الإنتقال الى مكان امن.






الإسعاف:




(1) لا تقيد المصاب إن كان في حالة تشنجات بل اعمل على وقايته من الإصابات.




(2) لا تضع أي شيئ في فم المصاب.




(3) لا تضع اي شيئ بين أسنان المصاب.




(4) يوضع المصاب ممددا على جانبه لتجنب رجوع القيئ الى فمه.




(5) فك ملابس المصاب الضيقة من صدره وعنقه.




(6) المحافظة على سلامة الممر الهوائي.




(7) إذا توقف تنفس المصاب يعمل له تنفس صناعي من الفم الى الفم. إن تعذر فتح الفم يعمل له تنفس من الفم الى الأنف.




(8) قد يكون المصاب عرضة للإصابة بنوبة أخرى إذا بذل مجهودا أو تمشى بعد النوبة الأولى.




(9) اسع لتوفير را حة و هدوء المصاب.




(10) لا تزعج المصاب أو تحركه أو تسأله.




(11) انقل المصاب الى المستشفى.










العضات واللدغات





أفواه الناس والحيوانات مليئة بالبكتيريا. والشخص الذي يتعرض للعض يكون خطر إصابته بالالتهابات كبيرا. عند تقديم المساعدة الطبية حاول التأكد من أن المصاب حصل تطعيم ضد مرض الكزاز خلال الخمس سنوات السابقة.





الإسعافات الأولية للعضة:




(1) إذا كان الجرح لا ينزف بغزارة اغسله بالماء والصابون.




(2) اوقف النزيف و ضع عليه مطهر.




(3) احصل على المساعدة الطبية بسرعة.






داء الكلب أو السعار:




هو مرض خطير جدا ينتقل للإنسان عن طريق لعاب الحيوانات المصابة به مثل الخفاش, القطط, الكلاب, الثعالب, الأبقار وتحدث الإصابة عندما يعض حيوان مسعور شخصا أويلعق جرحا مفتوحا في جسمه.






أعرض و علامات الحيوانات المسعورة:




قد لا يهرب الحيوان من الناس _ يسيل لعابه أحيانا _ يكون سريع الهياج أو هادئا بصورة غريبة _ قد يكون مشلولا جزئيا.






الإسعافات الأولية لداء السعار:




_ الإتصال بالطوارئ و إدارة مراقبة الحيوانات.




_ غسل و تطهير مكان العضة جيدا.




_ عمل ضماد لتغطية مكان العضة.النقل الى المستشفى بسرعة.






لدغات الحشرات:




بعض الناس يصابون بحساسية حادة من لدغات الحشرات مما قد يشكل تهديدا لحياتهم. ومن علامات الحساسية تورم و احمرار مكان اللدغة, ظهور يثور وطفح جلدي يسبب حكا شديدا, الشعور بالوهن والضعف, الغثيان والتقيؤ المصحوب بدوخة , كما قد يحدث للمصاب صعوبة في التنفس.






الإسعافات لأولية للدغات الحشرات:




_ غسل مكان اللدغة وتطهيره ويمكن استخدام كمادات باردة لتخفيف الألم.




_رافب المصاب بعناية و ساعده على الجلوس في أفضل وضع للتنفس.




_احصل على المساعدة الطبية بسرعة






الغصة



هي انسداد مجرى الهواء بجسم غريب أو قطعة طعام. مما يؤدي لتوقف التنفس وفقدان الوعي.






الأسباب المؤدية للغصة:




(1) محاولة بلع قطع كبيرة من الطعام دون مضغها جيدا.




(2) شرب المواد الكحولية والمواد المخدرة قبل الأكل أو أثنائه " المواد الكحولية تخدر وتضعف العضلات المساعدة على البلع".




(3) استعمال أطقم أسنان صناعية. فالأسنان الصناعية تجعل من الصعب الإحساس بحجم اللقم أثناء المضغ والبلع.




(4) التكلم بانفعال أو الضحك أثناء الأكل بسرعة.




(5) المشي أو اللعب أو الركض مع وجود أشياء داخل الفم.






أنواع الغصة:




(1) انسداد مجرى الهواء الجزئي:




عندما يعاني المصاب من انسداد مجرى الهواء الجزئي فإنه يستطيع أن يسعل بقوة في محاولة لإزالة الحسم الذي يسد مجرى الهواء و قد يستطيع الكلام. كما أن تنفسه يكون بصوت عالي ويشبه الصفير, وقد يمسك المصاب عنقه دلالة على وجود جسم غريب يسد مجرى الهواء, في هذه الحالة لا تتدخل وشجع المصاب على الإستمرار في السعال. إذا استمر السعال اتصل بقسم الطوارئ.




(2) انسداد مجرى الهواء الكلي:




قد يتحول انسداد مجرى الهواء الجزئي الى إنسداد كلي لمجرى الهواء, وفي هذه الحالة لا يستطيع المصاب الكلام أو التنفس أو السعال. في بعض الأحيانقد يسعل المصاب سعالا ضعيفا وغير فعال, وقد يصدر عن تنفسه أصوات حادة, في هذه الحالة أطلب من أحد المتواجدين الاتصال بقسم الطوارئ وابدأ فورا بتقديم الإسعاف الأولي.






الإسعافات الأولية :




(1) إذا كان المصاب واعيا:

اسأله هل أنت غاص ؟ فإذا كان يعاني من الغصة ابدأ فورا بتقديم الإسعاف الأولي وأجل المصاب ينحني للأمام ثم اضغط اربع ضغطات بقبضة يدك تحت الصدر وفوق السرة علىأن يكون اتجاه الضغط الى اعلى وبسرة في اتجاه الصدر. استمر في ضغطات البطن بنفس الطريقة حتى يتحرك الجسم الغريب ويلقي به من الفم أو يبدأ المصاب في السعال, عندئذ أوقف الضغطات وراقبه فقط.







(2) إذا كان فاقدا للوعي:




حاول فتح مجرى الهواء وافحص التنفس فإن انعدم التنفس أعطه تنفسا إصطناعيا فإذا وصل الهواء الى الرئتين ( يعلو الصدر وينخفض) أعطه نفختان سريعتان ثم أفحص الالنبض والتنفس. أما إذا لم يصل الهواء إلى الرئتين اضغط أربع ضغطات على البطن و كرر العملية حتى يفتح مجرى الهواء وتخرج القطعة العالقة, ثم أعطه تنفسا اصطناعيا أو إنعاش كامل للقلب والرئتين إن لزم الأمر.






حالات خاصة:




في بعض الحالات قد لا تستطيع لف ذراعيك حول بطن المصاب وذلك و ذلك قد يكون بسبب سمنة زائدة عند المصاب أو كون المصاب إمراة حاملا فيكون الضغط على الصدر بالشكل التالي:-




(1) قف خلف المصاب ولف ذراعك تحت إبطيه وحول صدره.




(2) ضع قبضة يدك من جهة الإبهام على وسط عظم صدر المصاب (عظمة القص).




(3) أمسك قبضة يدك بيدك الأخرى.




(4) اضغط على الصدر بشدة أربع مرات الى أن يفتح مجرى الهواء.






ثالثا : إذاكنت لمفردك وأصبت بغصة:




إذا أصبت بغصة ولا يوجد حولك من يساعدك فإنك تستطيع إجراء الضغطات البطنية لنفسك كما يلي:




ضع قبضة يدك من جهة الإبهام على وسط البطن فوق السرة بقليل وتحت الطرف السفلي لعظمة الصدر.




أمسك قبضة يدك بيدك الأخرى و أعط ضغطات سريعة.




تستطيع كذلك الانحناء للأمام وضغط بطنك على حافة جسم ثابت مثل ظهر كرس أو غيره.





رابعا : إذاكان المصاب طفلا رضيعا:

يحمل الطفل على الذراع ووجهه إلى أسفل ورأسه في وضع منخفض عن صدره ويضغط بإصبعين بين السرة وأسفل القفص الصدري إللى أعلى و يكون المريض مستلقيا على ظهره على فخذ المسعف












الكسور




الكسر




1 - هو انفصال أنسجة العظم نتيجة حادث أو أمراض العظام وهي:




(أ) كسور بسيطة مقفولة:




والتي ينكسر بها العظم ويكون في وضع صحيح من غير أن يسبب جرحا أو تلفا للأنسجة.




(ب) كسور مضاعفة (كسور مفتوحة):




وهي التي يبرز فيها العظم من الجلد مع تمزق الأنسجة المحيطة بالعظم. وهي أخطر من المقفولة بسبب خطر حدوث التهاب أو نزيف.




2 - الخلع: هو خروج أو انفصال العظم من موضعه الطبيعي في المفصل.




- 3الالتواء المفصلي: هو التمزق الجزئي أو الكلي للأربطة والأنسجة المحيطة بالمفصل.




- 4 الشد العضلي: هو انشداد في العضلات أو تمزقها, وينتج عادة من رفع جسم بصورة غير صحيحة أو رفع جسم ثقيل. وعادة يحدث في العنق أو الظهر و يكون مؤلما جدا.






أعراض وعلامات الكسور والخلع والالتواء والشد العضلي:




(1) ألم شديد في موضع الإصابة عند الحركة.




(2) عجز العضو المصاب عن أداء وظيفته.




(3) قصر طول العضو المصاب.




(4) وجود حركة أو صوت غير طبيعي عند حركة العظام.




(5) حدوث نزيف وجروح في الكسور المضاعفة.




(6) تورم مكان الإصابة مع تغير اللون.






الإسعاف الأولي للكسوروالخلع والالتواء والشد العضلي:




من الصعب معرفة نوع الإصابة على وجه التحديد لذا يجب العناية بالإصابة على أنها كسر:




(1) راحة المصاب وعدم تحريكه.




(2) الاهتمام بالكسر وعدم تطوره إلى كسر مضاعف.




(3) إيقاف النزيف.




(4)تثبيت العضو بوضعه على جبيرة لمنع حركته. (الجبيرة ممكن أن تكون العصا _ الألواح الخشبية _ أعواد المكانس _ الكرتون والورق المقوى وغيرها, ويستخدم القماش أو القطن لعمل بطانة ناعمة للجبيرة حول العض المصاب لراحة وتثبيت العضو بشكل جيد). إذا لم تتوفر مواد يمكن استخدامها في عمل الجبيرة فيمكن تجبير العضو المكسور بضمه إلى عضو آخر, مثلا الذراع المكسورة تضم إلى الصدر والساق المكسورة تضم إلى الساق السليمة.




(5) إذا كا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

اسعافات اولية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ مــنــتــديـات الــثــقــافــة و الأدب ][©][§®¤~ˆ :: الــمـــوســـوعـــة الــــصــحـيــــة-