الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

  رواية بقراري ضيعت نفسي و أحبابي / كاملة 2014 الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
RAYANE_DZ


عـضـو نشيط
عـضـو نشيط


الجنس الجنس : ذكر
مسآهمآتے مسآهمآتے : 108
التقييم التقييم : 4

مُساهمةموضوع: رواية بقراري ضيعت نفسي و أحبابي / كاملة 2014 الخامس    الأحد 31 أغسطس 2014 - 17:40

.بقراري ضيعت نفسي وأحبابي..

وصل الخبر لمشاعل وبسام اللي اتصل على شقة تركي....
بسام: ليه تسوي بالبنت اللي سويته
تركي: ما سويت شي
بسام: لااا ما سويت شي... وأكيد سعد عارف وساكت
ما قدر تركي يرد....
بسام: أنت وسعد أنذال هو أخذ الشركة وأنت تبي وناستكـ يا ..###
تركي ما عنده رد.... بس قال: بسام أنا بكلم أهلي عنها بالأسبوع الجاي
بسام: ولا تنسى تطلقها وتنسى عيالكـ... لا باركـ الله فيكـ يا..##
سكر الخط.... أما تركي ظل يفكر بموقف أبوه.... الين دق الجرس وجا له بدر.....

بسام اللي ركب سيارته وراح لبيت سعد....
بسام: وليه تزوجها له وأنت عارف أنه بيزوجها بالسر
سعد ببرود: وأنت وش يخصكـ
بسام: البندري أختي يا سعد
سعد: لا صارت أختكـ من أمكـ وأبوكـ تعال أحكي... ويللا تراكـ عطلتني
بسام: ذنب البندري برقبتكـ يا سعد وربكـ ما يرضى بالظلم وراح تعرف إني صادق
طلع من عند سعد وهو مقهور.... زيارته ما جابت نتيجة وكان ينتظر تركي يكلم أهله....

بالليل كان جالس مع ربعه وهم اللي مبسوطين ويضحكون.... أما هو كان تفكيره مشتت بين أهله وبين زوجته وعياله....
بدر: تركي
التفت تركي: سم
بدر: سم الله عدوكـ... التلفون لكـ
خذ تركي التلفون وراح الغرفة.... جلس بطرف السرير وقال: الو
البندري: تركي!!
تركي: إيوه... وش فيتس
البندري: متى تجي العشاء جاهز
تركي: عشاء!!
البندري: إيوه يللا أنا أحتريكـ
تركي يحس أنه ظلمها كثير: تحتريني يا بندري... تبين أجي وأتعشى معتس
البندري تحس أنها ما عطت تركي فرصة يبرر تصرفه.... فقالت: أكيد... يللا تعال
تركي: اوكي... باي
سكر تركي الخط وسلم على ربعه وطلع.... وصل البيت وبصعوبة دخل متفشل من البندري وأهلها.... دخل الصالة واستقبله ولده.... شال فيصل وراح لعند فاتن اللي رفعت يدينها له.... جلس وحطهم اثنينهم بحضنه وبوسهم.... ناظر بعيونهم وحس أنه ظلهم وظلم أمهم معهم....
ناظرته البندري من باب المطبخ وتحسرت على حظها.... خذت نفس وطلعت للصالة وبيدها سفرة الأكل....
البندري: هذا أنت جيت... أحط العشاء ولا تبدل قبل
تركي: إيوه حطيه
جلست البندري توكل عيالها أما تركي كان سرحان وما أكل إلا شوي....
بعد فترة لما ناموا عيالهم.... شالت البندري بنتها ولفت لتركي وقالت: تركي... هات فصولي فوق
قام وشال ولده وراح وراها.... خذت البندري فيصل ونومته جنب أخته.... التفتت وشافت تركي يجهز شنطته....
البندري: وين رايح
تركي: بروح عند واحد من الشباب
البندري: ليه
تركي: وبعد تبيني أنام هنا وأنتي عارفه كل شي
البندري: إيوه لأنكـ للحين زوجي... ـ قربت منه ومسكت ذراعه وقالت: اتركـ اللي بيدكـ وناظرني
ناظرها وشاف الدموع بعيونها....
البندري وتحس نفسها مخنوقة: عطني سبب واحد أعذركـ باللي سويته فيني
سكت تركي وهو يناظر بعيونها.... بس أنه رجع بذاكرته لثمان سنوات.... لما ضربه أبوه عشان صدم بالسيارة..... أنقهر من أبوه وطلع من البيت زعلان....
ناظر يده وتذكر كيف طاحت منه حبة المخدر.... لأنه خاف على نفسه بس أصحاب السوء خذوه لذاكـ الطريق....
راح تركي عند الكومدينه وقال: بندري... تدرين أنتس متزوجة واحد مدمن وله تاريخ مع الخمر والسوالف البطاليه
فتحت البندري عيونها ع الآخر: ايش!!
التفت لها وقال: بندري أسمعيني شوي... من فتحت عيوني وأنا عايش مع أمي لحالنا... وعشان أبوي تزوجها غصبن عنه وبسبب جدي... فكان يحط حرته فيها الين توفت وأنا بعدي صغير
سكتت البندري وهي متفاجأة، أول مرة تركي يتكلم عن أهله.... لأنه قايل لها أنه مقطوع من شجرة وهذا اللي شافته من تزوجها....
تركي: توفت أمي وصرت أنا أعاني بعدها لأن أبوي يذكرها إذا شافني... ما أقولتس أنه كان يضربني بس كلامه كان قاسي... ويفرق بيني وبين أخواني وكأني ولد الخدامة
البندري: ليه
تركي: مدري... بس زيادة على معاناتي مع الوالد طلعت زوجة أبوي... ما رحمت صغر سني وشفت معها أنواع العذاب... قالوا لي يا بختكـ أنت ولد العالي... وش استفدت من فلوسي دام إني أنام بالمطبخ... دام إني أتعاقب بسبب وبدونه... زوجة أبوي تعذبني وأبوي مو مهتم... ما عندي خوال أروح لهم ما عندي خالات أشكتي لهن... لأن أمي وحيدة أهلها... كنت دايما أقول يا رب تموت خالتي يا رب... بس ربي بلاها بسرطان الثدي وتغيرت معاملتها لي 180 درجة... بس بعد ايش بعد ما صار عمري 15 سنة
البندري تعاطفت معه بس قالت: صار ماضي يا تركي ولازم تنساه... ـ بتردد كملت: صحيح أنت مدمن
تركي: كنت مدمن وتعالجت
البندري: وليه تدمن
تركي: هواشات أبوي وصراخه علي تحملته... بس ما تحملت أنه يضربني وقدام أولاد عمي... فهربت من البيت وما وقفت إلا عند قطار رايح للرياض... ركبت فيه وجيت هنا وأنا عمري 17 سنة
البندري بصدمة: جد؟؟
تركي: إيوه وبعد هواشات مع الوالد نقلت ملفي هنا عشان أكمل الثانوية... وبرضوا درست بالجامعة هنا... بس مرة صدمت بالسيارة ومد أبوي يده علي للمرة الثانية... رجعت للرياض وأنا مقهور من كل شي... وما وقفت إلا وأنا أناظر 3 شباب يتاجرون بالمخدرات
شهقت البندري....
ناظرها تركي ثواني وصد: هه... رحت لهم وتعرفت عليهم وأنا ناوي أجرب المخدر... ما غابت عن عيني فرحتهم لما عرفوا إني ولد العالي... والأكيد عشان يستفيدون من فلوسي... ولما عطوني الحبوب كنت بجربها بس إني خفت على نفسي... وأنتي عارفه كيف يجرون الواحد معهم... بالبداية كانوا يعايروني إني بزر ومن ذا الكلام... وبعدها قالوا راح أنسى مشاكلي وجربتها... وبعدها صرت مدمن عليها ورافقت شباب فاشلين... ما همهم غير البنات والخمر والحشيش... ـ ناظر لبعيد وتذكر ذيكـ الأيام وقال: كم بنت عرفتها... وكم بنت كذبت عليها بحبي لها الين ما أخذت منها اللي أبي ورميتها بالشارع... أهلي وناس كثير حاولوا فيني عشان أتركـ ذا الطريق... وأولهم خويي بدر
البندري كانت تسمع وهي مصدومة بتاريخ زوجها....
تركي: بس ذاكـ اليوم لما دخلتي علي بالمستشفى قلبتي كل شي فيني... صرت ما أنام إلا وأنا أفكر فيتس... عشان كذا سألت عنتس وقررت أخطبتس لأني عرفت أنتس إنسانه طاهرة وشريفة... وأنا اللي كنت أظن أن ها النوع اختفى... بس خفت إني أظلمتس... عشان كذا كنت حريص أنتس ما تشوفيني منهار ومحتاج مخدر... ولما عرفت أنتس حامل...
خفت أنتس تجيبين طفل معاق أو مشوه... وفكرت أتعالج من إدماني لأنتس ما تستاهلين يكون زوجتس مدمن... وتركتس 3 أشهر إني مسافر للعمل وأنا أتعالج... لأني ما أبغى أفقد اللي كنت أدور عليه من سنين
قرب منها ومسكـ يدينها وابتسم: صدقيني عشانتس أنا تركت الخمر والبنات... تركت المزبلة اللي كنت مخاويهم... بس خفت إن أخوتس سعد يكشفني عند أهلي
ناظرته البندري وقالت: أربع سنين يا تركي... وأهلكـ ما يعرفون حاجة
تركي: قلت لتس هواشاتي مع أبوي وأخواني ما تنتهي... عشان كذا تركتهم وقطعت علاقتي فيهم... أروح الدمام شهريا عشان أزور زوجة أبوي... لأنها الوحيدة اللي تسأل عني وتبي تشوفني
ما شاف منها رد وقال: سامحيني يا بندري... ما كنت أبغى أتزوجتس وأهلي ما يدرون... بس إني وحيد بها الدنيا وما لي حد غيرتس أنتي والعيال
سكتت البندري لثواني وقالت: وحنا مالنا غيركـ... بس ممكن طلب
تركي: آمري
البندري: أجلس معي بالبيت الين تروح الشرقية... مو بس ها الليلة
تركي: طيب

يوم الأربعاء اللي المفروض تركي يروح الشرقية... دخل البيت من بعد العمل وراح للصالة... وبما أنه شاف سيارة بسام موجودة فيمكن تكون مشاعل داخل.... تنحنح قبل ما يدخل....
تغطت مشاعل وقال بسام: أدخل يا تركي
دخل تركي وشاف الكل موجود: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ترك فيصل الألعاب وركض لأبوه.... ضمه تركي وباسه: منيب مصدق إن عندي عيال
بسام بحقد: حتى أهلكـ ما راح يصدقون
توجهت الأنظار لتركي اللي وقف وقال: لا تخاف اليوم بيعرفون
راح فوق بدون ما يناظر حد.... رمى نفسه ع السرير بتعب وما حس بشي إلا لما سمع البندري تناديه....
البندري: يللا يبو فيصل وش ذا النوم
سحب تركي نفسه وقال: طيب... طيب
قام وهو يناظر البندري وهي ترتب شنطته.... دخل الحمام وهو يمرر أصابعه بين شعره....
وقف تركي وبيده شنطته والبندري واقفة قباله....
تركي: بندري لا تتصلين علي أبد
البندري: ليه
تركي: بس كذا لا تتصلين... مهما تأخرت أنا اللي باتصل واحتمال إني أجلس أسبوعين بالدمام
البندري: طيب... تجي بالسلامة
تركي: الله يسلمتس... فمان الله
مشى عنها وهو يحس أنه آخر مرة بيشوفها وهي حاسه بنفس شعوره... وقف والتفت لها وشاف نظرات الخوف بعيونها رجع لها وضمها لصدره.... ضمها بقوة وكأنه يودعها الوداع الأخير.... مسكـ ذراعيها وقال: ما أوصيتس على نفستس وع العيال
انقبض قلب البندري وقالت: تركي لا تروح
تركي: إذا ما رحت اليوم بروح بكرة أو الأسبوع الجاي... لا تخافين ما راح يصير إلا اللي الله كاتبه... بس مثل ما قلت لتس لا تتصلين علي
دمعت عيون البندري: طيب اتصل أول ما توصل بالسلامة
تركي: طيب
جا فيصل لأبوه ضمه تركي وباسه.... صافح زوجته وناظرها، عيونهم اللي تتكلم.... خايفين من رد أهل تركي.... سحب تركي يده وضغط على نفسه أنه يمشي....
تركي: مع السلامة
طلع تركي، أما البندري ظلت محتارة.... سمعت ولدها يركض وهو ينادي خاله.... التفتت وشافت مشاعل داخله مع بسام....
بسام ومشاعل: السلام عليكم
البندري: وعليكم السلام
مشاعل وهي تبوس فيصل: وينه أبو فيصل
البندري: مشى للشرقية
بسام وهو شايل فاتن: من متى
البندري: من نص ساعة
بسام: كان نفسي أشوفه

طول الطريق كان يمشي نفسه يمشي للأبد.... وبعد ساعتين وصل لمدخل فيلاتهم من بعد ما فتح له الحارس الباب.... اتصل ع البندري: هلا بنوو
ارتاحت البندري: هلا فيكـ... وصلت
تركي: إيوه وهذا أنا عند الباب منيب قادر أدخل
البندري: توكل على الله وأدخل
تركي: طيب أكلمتس بعدين... فمان الله

أخوان تركي
>> يوسف أخوه الكبير متزوج.... خالد أخوه الثاني متزوج.... مها أخته الوحيدة أرمله وعندها بنت.... ماهر أصغر أخوانه 3 سنوات <<
نزل ودخل كانت أم يوسف زوجة أبوه بالصالة....
تركي: السلام عليكم
أم يوسف: وعليكم السلام... هلا بولدي
باس راسها: هلا فيتس... ـ جلس جنبها: شلونتس يمه
أم يوسف: أنا بخير دام أشوفكـ أنت وأخوانكـ بخير
جا يوسف مع مها والعيال وجلسوا معهم.... وبعد ساعة جا أبوهم مع خالد وجلسوا يسولفون.... وتركي طول الوقت يحاول يكون طبيعي....
بعد العشا....
أبو يوسف يكلم زوجته وهو يناظر تركي: بتقولين له ولا أنا أقوله
تركي حس أن الموضوع فيه إن....
أم يوسف: لا أنا بقوله... ـ التفتت لتركي وقالت: تركي وش رايكـ ببنت عمكـ
تركي: أي وحده
أم يوسف: غادة بنت عمكـ سلطان
ابتسم تركي بارتباكـ: وش عرفني فيها... علمي فيها لما كنت بابتدائي
فرحت أم يوسف لما شافته ابتسم وقالت: أجل استعد أنا وأبوكـ ناويين نخطبها لكـ
وقف تركي من الصدمه وقال: ايـــش
مها: هههه تركي وش فيكـ أمي قالت بتخطب لكـ غادة بنت عمي
انفجر تركي: أي خطبه وأي بطيخ... أنا متزوج
الصدمة خلت الكل ساكت ويناظر الثاني....
خالد بصدمه: متزوج!!
تركي: ايوه متزوج... يعني عندي زوجة
يوسف: متى وليه
تركي: من زمااااان وأنا متزوج
أبو يوسف: تركي
تذكر تركي وجود أبوه.... لأنه ظن أنه يتناقش مع زوجة أبوه واخوانه.... ناظر أبوه بتردد....
أبو يوسف: من بنته متزوج
خوف تركي من أبوه خلاه يسكت....
مثل ما توقع أبو يوسف بنت فقر.... وقف وقال: ما تقدر تقول من بنته صح... لأنكـ عارف أن ما فيه عايله محترمه تعطي بنتها لواحد مدمن مثلكـ
تركي: يبه ليه مهتم بالنسب... أهم شي الأخلاق والسمعة الطيبة
أبو يوسف: لا يا شاطر... عشان يسألوني عن أنسابكـ وأقولهم الهـ..## أنساب ولدي
أنقهر تركي: بس يا يبه أنا...
قاطعه أبوه: بلا كلام فاضي... من بكرة تروح تطلقها
تركي: لا... منيب مطلقها
أبو يوسف: طلقها يا تركي ولا البيت يتعذركـ
تركي: يبه ليه تحرمني من زوجتي وعيالي
ارتفع ضغط أبو يوسف وفتح أزرار ثوبه: عيالكـ؟؟ أي عيال... ـ ما قدر يكمل كلامه وجلس....
الكل: يبه
وقفوا وراحوا لأبوهم إلا تركي.... خالد ويوسف شالوا أبوهم ولحقم تركي.... جلسوا ينتظرون الدكتور يطمنهم.... مر الوقت وتركي جالس يفكر.... أخوانه مشوا من ساعتين إلا هو.... سند راسه بالجدار وما حس بنفسه إلا لما سمع صوت المؤذن.... ناظر ساعته كانت 4 الفجر.... صلى الفجر ورجع ناظر أبوه من النافذة.... يحس نفسه بين نارين، أبوه وزوجته.... حس بجوع وراح لكفتيريا المستشفى.... ولما رجع لغرفة أبوه شاف أخوانه داخلين الغرفة.... فكر يلحقهم بس تردد، ظل دقايق وبعدها دخل....
الكل التفت وبمجرد ما شافه أبوه قال: طلقها يا تركي... ـ كمل بتعب: ولا أنا... بري منكـ... ليوم الدين
يوسف خاف على أبوه: تركي أطلع بره
تركي: بس...
ما عطاه فرصه يتكلم وطلعه بره.... سكت تركي ومشى لبيتهم وعلى طول لغرفته ونام..... وما صحى إلا 8 العشا، نزل تحت وما شاف حد.... أكيد أنهم عند أبوه.... قال للخدامة تسوي له شي ياكله وبعدها راح المستشفى....
وصل لغرفة أبوه إلا يوسف طالع من الغرفة.... قال لما شاف تركي: نعم... وش عندكـ جاي، ما عندكـ دم أنت
تركي: وش فيكـ... أبغى أشوف أبوي
يوسف: تبي تموت أبوي ناقص عمر
تركي: أبعد واللي يرحم والديكـ
دخل تركي غصبن عن أخوه.... كان عمه وأولاد عمه موجودين....
أبو يوسف لما شاف تركي قال: بشر يا تركي عسى طلقتها
قرب تركي وقال: يبه عطني فرصه أشرح لكـ
أبو يوسف: يعني مالكـ نيه تطلقها صح... أطلع بره
تركي: زوجتي وعيالي مالهم ذنب
صرخ أبو يوسف: تركي أطلع بره لا باركـ الله فيكـ من ولد
وكالعادة سحبوه اخوانه وطلعوه بره....
يوسف بعصبيه: أسمع دام أبوي بالمستشفى... ما أبغى أشوف وجهكـ هنا فاهم يا تريكي
عصب تركي: منيب أصغر عيالكـ حتى تقول تريكي... وبجي لأبوي غصبن عن خشتكـ
يوسف: إذا فيكـ خير قرب
تقدم تركي ودفه يوسف.... توهم بيتضاربون بعدهم ولد عمهم....
فايز: يوسف تركي وش فيكم... احنا بمستشفى
تقدم فهد صديق تركي.... واللي شافهم من أول ما طلعوا من الغرفة.... مسكـ تركي من ذراعه وقال: تركي... تعال معي يللا
راح تركي مع صديقه لشقة وجلسوا....
فهد: تركي شلون تجي الدمام وما تقول لي
تركي: انشغلت مع أبوي وش أسوي... والله إني في حيره
فهد: ليه وش الجديد... هواشكـ مع الوالد مو جديد
تركي: لا مو جديد... بس خلني أقولكـ وأنت شور علي
بدا تركي يتكلم لصاحبه عن اللي صار....
تركي: وش رايكـ
فهد: والله وضعكـ يحير
تركي: شفت كيف
فهد: بس الأولوية لزوجتكـ وعيالكـ... وأبوكـ معه حق باللي قاله
تنرفز تركي: لا ماله حق... مو على كيفه يتحكم فيني
فهد: تركي لا تسوي شي الحين... انتظر على ما يطلع أبوكـ من المستشفى... وفي ها الفترة حاول تدور حل يرضي الطرفين
تركي: صعبه والله صعبه... أبوي مستحيل يرضى بزوجتي... وزوجتي مستحيل تعيش معي وهي عارفه أن أهلي رافضينها... أو أنها بتشوف أنها أقل منهم... محتار يا فهد
وقف فهد وحط يده على كتف تركي: ريح نفسكـ شوي... وقم اتصل بزوجتكـ وتطمن عليها وعلى عيالكـ
تركي: وين رايح
فهد: الأهل رايحين السوق بروح أجيبهم
بعد ما طلع فهد.... أخذ تركي السماعة وراح الغرفة واتصل ع البيت...
البندري: وينكـ يا تركي... ليه ما اتصلت
تركي: آآآه انشغلت مع أهلي
البندري: وش سويت معهم
سكت تركي....
البندري: تركي... رد وش صار
تركي: بندري لما عرف أبوي بزواجي تعب والحين هو بالمستشفى... يعني..
قاطعته البندري بصراخ: بس اسكت لا تكمل
رمت السماعة وراحت تبكي.... توقع تركي ردة فعلها وسكر الخط.... مال بجسمه لقاعدة السرير.... وشريط حياته يرجع له....
طلع من الغرفة لما سمع الجرس يرن.... استغرب لما شاف أخوه خالد جاي له....
تركي: نعم
خالد: تركي ممكن تجي معاي مشوار... أبيكـ بموضوع
تركي: إذا على أبوي ف أسمح لي... هذي مشكلتي وأنا اللي بحلها
خالد: طيب منت طالع معاي... قلي تفضل ولا بتوقفني عند الباب
ناظره تركي وقال: تفضل
خالد: تركي اللي سويته غلط وأنت عارف لنظرة أبوي
تركي: إيوه عارف
خالد: يعني تزوجتها وجبت عيال منها... ما فكرت بمصيرهم
تركي مو رايق: خالد سكر ها الموضوع
خالد: طيب يا تركي... أبوي يقول طلقها وبيسامحكـ
تركي: عناد منيب مطلقها ارتحت الحين
خالد: حرام يا تركي... ترا أبوي تعبان مو مثل قبل ما يتحمل... وإذا على معاملته معاكـ فهو بالنهاية أبوكـ
سكت تركي وحس أنه مضغوط وبينفجر....
خالد: وش قلت يا تركي
تركي: مدري يا خالد... خلني أفكر

باليوم الثاني....
أخذ تركي أخته لمطعم حتى يسمع رايها....
تركي: مها كلمي أبوي... ما يصير أطلق زوجتي
مها: زواجكـ يا تركي مستحيل أبوي يرضى عليه... ولا في أمل يغير رايه
تركي: مو حرام عليه يفرق بيني وبين زوجتي
مها: وش تبيني أسوي
تركي: كلميه وخلي أمي تكلمه
مها: كلمناه يا تركي بس أنت تعرف أبوي
تركي: عيالي وزوجتي هم اللي بيدفعون الثمن
تنهدت مها: تركي لما بغيت تتزوج ليه ما قلت لأبوي أو حتى لأمي
سند تركي ظهره: بالله عليتس من متى أبوي يدري عني... حي ولا ميت
مها: تقوم تتزوج من وراه
تركي: وهذا اللي صار... وش الحل الحين
مها: طلقها وارتاح
تركي: سهل عليتس تقولين ها الكلمة... حطي نفستس بمكان زوجتي وش بتسوين
مها: الله يكون بعونها... بس لو تدري وش يقولون أهلنا ضغط مو طبيعي
تركي: وش أقول أنا... لا من عيال عماني ولا من عماتي وغير عيال خوالاكم
مها: فكر يا تركي وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
طول الأسبوعين والكل يحن على راس تركي.... آخرتها قرر يطلقها يمكن خيره مثل ما قالت له أخته.... كلم يوسف اللي كان ببيت أبوه....
يوسف: أنت متأكد
تركي: إيوه
أبو يوسف: وش قال
يوسف: بيطلقها
تركي يحس أنه بدوامه: وعيالي ما تبونهم
يوسف: يبه... يقول وعياله
أبو يوسف: عياله هم عيالنا... قله ياخذهم من أمهم
يوسف: سمعته
تركي: إيوه... فمان الله
سكر تركي السماعة وغطى عيونه بيده....
فهد منقهر من تركي: هذا اللي بيحط زوجته وعياله فوق كل شي
وقف تركي: وش أسوي يا فهد... خلوني ولد عاق عشان أبوي
راح للغرفة وجلس ع السرير وناظر السقف بسرحان.... يتمنى أنه يصحى ويصير كل شي حلم....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
medicinedz


عضو نشيط
عضو نشيط


الجنس الجنس : ذكر
مسآهمآتے مسآهمآتے : 126
التقييم التقييم : 0

مُساهمةموضوع: رد: رواية بقراري ضيعت نفسي و أحبابي / كاملة 2014 الخامس    الجمعة 4 سبتمبر 2015 - 21:55

التعليم الشامل الموقع الأول للدراسة في الجزائر




مشكور(ة )على الموضوع الرائع
وعلى الافكار المفيدة

اتمنى لك المزيد من التالق والتميز
في سماء منتدانا الغالي
تقبل(ي) اجمل وارق التحيات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رواية بقراري ضيعت نفسي و أحبابي / كاملة 2014 الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» Avira Premium Security Suite 9.0.0.387 + key 2014
» اختبارات مناظرة الالتحاق بالمدارس الاعدادية النموذجية 2014
» تسريب اقوى مراجعة ديناميكا بخط اليد بها كل اسئلة امتحان ديناميكا 3 ثانوى نظام حديث 2014



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ قــســم الــترحــيــب والـمواضـيـع الـعـامـــة ][©][§®¤~ˆ :: قــصــص وعـــبـــر-