الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

  لا بـــد مـــن وقفـــة مـــع هـــادم اللـــذات !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Bebo Awed


عـضـو نشيط
عـضـو نشيط


الجنس الجنس : ذكر
مسآهمآتے مسآهمآتے : 100
التقييم التقييم : 0

مُساهمةموضوع: لا بـــد مـــن وقفـــة مـــع هـــادم اللـــذات !!   الجمعة 19 سبتمبر 2014 - 17:20


الأيام تتحول وتتبدل .. والأجيال تسافر وترحل .. والدنيا مطية تودع الراحلين كما تستقبل القادمين .. المفارق عنها يشد الرحال وقد يئس وتيقن بضرورة الترحال .. والقادم إليها يحط الرحال متلهفاَ وقد طمع في دوام الحال .. وحين يبزغ فجر الدنيا تطل علامات الإغراء التي توحي بدوام العمر والهناء .. وحين تغرب شمس الدنيا تطل علامات الأثقال من حقائب الامتحان والابتلاء .. خدعة من الدنيا تراوغ بها هؤلاء وهؤلاء .. والصورة عجيبة حين يطمع الذين سكنوا في مواضع الذين رحلوا .. يتشبثون بالدنيا والدنيا تضحك من غافل يتشبث بالطوق المستحيل .. يتفانون في الجمع والتعمير ذلك المخزون الذي يماثل الزبد المتفاني .. ولو عقلوا لعمروا الدنيا بما يصلح الأوزان في الآخرة .. ولأفنوا الأعمار في تلك الأعمال الصالحة التي تمكن من بلوغ الغاية العليا .. وهي الجنة في الآخرة .. ولما أفنوا الأعمار بغفلة في بناء وتعمير الدنيا بالقصور والقلاع الفارهة .. تلك المباهج التي تعني الزهرة التالفة في الدنيا .. والتي سوف يرحلون عنها يوما آجلاَ أم عاجلاَ مجبرين غير مخيرين .. وحينهاَ تبقى تلك الآثار حسرة تتواجد كالعدم ولا يتواجد بانيها .. ولو أنهم سخروها في خدمة الحسنات كانت أجدى لو كانوا يعقلون .. ولكنهم في غفلة يستبعدون الموت عن دروب حياتهم وكأنهم سوف يعيشون أبداَ .. يتخطون تلك السيرة مهما كانت من علامات وتحذيرات .. وكأن الموت قدر مكتوب على الآخرين ولا يخصهم من قريب أو بعيد .. فإذا بالموت يأتي بغتةَ حين يحكم الأجل المحتوم .. وحينها لا مجال ولا إمهال في تصحيح الأوضاع .. وهم الذين أفنوا الأعمار وقد نسوا يوم الحساب .. تناسوا سيرة الآخرة ثم خاضوا مع الخائضين .. خدعتهم مغريات الدنيا بفيض من نوازل الأحلام والسراب .. فأقبلوا على الدنيا بشدة وبكل علامات الإعجاب .. فنرى البعض منهم عمر الدنيا بناطحات السحاب .. تلك الشاهقات التي تخاطر الألباب .. ويا ليتهم عمروها بما يوافق السنة والكتاب .. بل في غفلة تطاولوا نحو السماء ولا يحسبون الحساب .. ولو بلغوا في التطاول عنان السماء فهي تلك الأثقال التي تجادل يوم العقاب .. وقد عاقب الله أمماَ من قبل كانت تملك المقدرة في التطاول والبنيان .. ثم كانت تعصي وتتفاخر بقوة الأسباب .. أمم كانت تنحت الجبال بيوتاَ وتحس بالشدة والقوة والجبروت .. ومع ذلك لم تنفعها تلك القوة والشدة والمقدرة .. كما لم تنفعها تلك الإمكانيات الهائلة .. قوله تعالى :
( أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لا بـــد مـــن وقفـــة مـــع هـــادم اللـــذات !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ قــســم الــترحــيــب والـمواضـيـع الـعـامـــة ][©][§®¤~ˆ :: مـنـتـدى الـمـواضـيـع الـعـامـة-