الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثمركز الرفعلوحة مفاتيح عربيةالتسجيلدخول

 | .
Share
 

  بين التقصير في الشكر والاستدراج شعرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Bebo Awed


عـضـو نشيط
عـضـو نشيط


الجنس الجنس : ذكر
مسآهمآتے مسآهمآتے : 100
التقييم التقييم : 0

مُساهمةموضوع: بين التقصير في الشكر والاستدراج شعرة   الجمعة 19 سبتمبر 2014 - 18:42


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحيانا نجد شخصا رزقه الله خيرا كثيرا
فيا ترى هل هذا الخير هو علامة رضا ربه عنه ؟
أم أنه استدراج من الله له , ثم يكون العقاب ؟
كما نجد أحيانا شخصا يرزقه الله خيرا كثيرا فينسى هذا العبد شكر ربه ,
فيا ترى هل هذا الناسي يعتبر ممن يستدرجهم الله ؟
تعالوا بنا نقرأ هذه السطور القليلة التي كتبها الدكتور عبد الكريم زيدان :::

قال الدكتور عبد الكريم زيدان:

((إن نعم الله تقابل بالشكر ، وهذا هو منهج المؤمنين ومسلكهم في الحياة ، فكل نعمة يعطاها المؤمن يقابلها بطاعة جديدة وشكر جديد ، فإذا غفل عن هذا ونسي شكر النعمة بشكر ربه الذي أنعم عليه. فهو مقصر وغافل ، فإذا قابل النعمة بالمعصية فهو مُستَدرَج .

والفاصل بين المقصر والمستدرَج خيط دقيق جداً ، فإن المقصر في شكر النعمة غفلة منه وجهلاً قد ينزلق إلى منحدر الاستدراج ، ولذلك كان العارفون يخشون على أنفسهم **الاستدراج** وأن يكونوا مستدرجين إذا توالت عليهم النعم مع احتمال تقصيرهم في شكرها فيكون ذلك علامة استدراجهم ، ولهذا قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما حملت إليه كنوز كسرى : اللهم إني أعوذ بك أن أكون مستدرجاً ، فإني أسمعك تقول : *سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ*
وقال الحسن البصري رحمه الله : كم مستدرج بالإحسان إليه ، وكم مفتون بالثناء عليه وكم مغرور بالستر عليه . ))

انتهى بتصرف يسير
انشر لغيرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بين التقصير في الشكر والاستدراج شعرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: ˆ~¤®§][©][ قـسـم الـمـواضـيـع الإسـلامـيـة ][©][§®¤~ˆ :: الـقسـم الإسلامي الـعـام-