الرئيسيةأحدث الصورمركز الرفعالتسجيلدخول

Share
 

 قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatima20
avatar


نشاط مثالي
نشاط مثالي


الجنس الجنس : انثى
مسآهمآتے مسآهمآتے : 899
التقييم التقييم : 26

قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها  Empty
مُساهمةموضوع: قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها    قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها  Emptyالسبت 21 مارس 2015 - 11:42

بلغت مرتقى المرأة المسلمة العظيمة أم سليم بنت ملحان , زوجة أبي طلحة الأنصاري 
فقد فجعت بابنها و كان أبو طلحة مسافرا 
ولنستمع إلى ابنها أنس بن مالك يحكي قصة أمه العجيبة و موقفها الفريد
قال:


" مات ابن أبي طلحة من أم سليم 
فقاالت لأهلها : لا تحدثوا أبا طلحة بإبنه حتى أكون أنا أحدثه .
قال : فجاء فقربت إليه العشاء , فأكل وشرب, و أصاب منها , 
قالت: يا أبا طلحة , أرأيت لو أن قوما أعاروا عاريتهم أهل بيت , فطلبوا عاريتهم, ألهم أن يمنعوهم ؟ 
قال: لا 
قالت: فاحتسب إبنك 
قال: فغضب و قال : تركتني حتى تلطخت ثم أخبرتني بابني 
فانطلق حتى أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره بما كان 
فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "  بارك الله لكما في غابر ليلتكما " 
قال : فحملت 
قال : فكان رسول الله صلى الله عليه و سلم في سفر و هي معه 
و كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أتى المدينة من سفر لا يطرقها طروقا , فدنوا من المدينة , فضربها المخاض, فاحتبس أبو طلحة, و انطلق رسول الله صلى الله عليه و سلم 
قال :يقول أبو طلحة : إنك تعلم يارب أنه يعجبني أن أخرج مع رسولك إذا خرج و أدخل معه إذا دخل .وقد احتبست كما ترى 
قال: تقول ام سليم: يا أبا طلحة, ما أجد الذي كنت أجد , انطلق , فانطلقا 
قال : وضربها المخاض حين قدما فولدت علاما 
فقالت لي أمي : لا يرضعه أحد حتى تغدوا به إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم 
فلما أصبح احتملته فانطلقت به إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال : فصادفته ومعه مسيم فلما رآني قال: "لعل أم سليم ولدت" 
قلت : نعم, فوضع الميسم و جئت به فوضعته في حجره و دعا رسول الله صلى الله عليه و سلم بعجوة من عجوة المدينه 
فلاكها في فيه حتى ذابت 
ثم قذفها في الصبي فجعل الصبي يتلمظها 
قال :فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " انظروا إلى حب الأنصار التمر " فمسح وجهه و سماه عبد الله" 

لك أنت يا أم سليم , ما أعظم إيمانك و ما أروع صبرك و ما أكبر فضلك و ما أحسن تجلك لزوجك وتوددك له 
كيف استطعت أن تبتلعي مرارة حزنك على فذة كبك؟ و أنت تقضين تلك اللحضات مع زوجك صابرة محتسبة رضوان الله 
إنه الإيمان الصادق العميـــــق 
و استجاب الله دعاء الرسول لك و لزوجك , فحملت من ليلتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انور ابو البصل
انور ابو البصل


عضو
عضو


الجنس الجنس : ذكر
المستوى الدراسي المستوى الدراسي : جامعي
الشعبة/الإختصاص : صحافة واعلام
هوايتي : السباحة
مسآهمآتے مسآهمآتے : 80
التقييم التقييم : 1

قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها  Empty
http://anwarbasal.alamuntada.com/forum
مُساهمةموضوع: رد: قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها    قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها  Emptyالثلاثاء 31 مارس 2015 - 4:38


دائما متميزون في الاختيار
سلمتم على روعه طرحكم 
نترقب المزيد من جديدكم الرائع 
دمتم ودام لنا روعة مواضيعكم

اخوكم  انور ابو البصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة رائعة لزوجة أبي طلحة الأنصاري و عظمتها في طاعة زوجها

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» امرآة...تشكو من سوء طبع زوجها
»  لماذا تطيع المرأة زوجها!!
» المرأة المسلمة مع أم زوجها و أهله
» إحذذري أخيتي: حكم إطلاع الزوجة أختها على مقتنياتها مما يجعل أختها تكلف زوجها فوق طاقته
» *حكم رائعة*



صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم الشامل :: منتديات الأسرة والمجتمع :: الأسـرة والـمـجـتـمـع-